بالامس نشر الجزء الاول من قصص اكتوبر واليوم انشر الجزء الثانى وذكريات اكتوبر كثيرة ولكننى فضلت ان اختار موضوعات خفيفة
ان الجزء الثانى يتعلق باكتوبر فى بورتسودان مدينتى الحبيبة فقد كنت فى اجازة فى ضيافة اخى العزيز عبدالرؤوف حسب الله ملاسى قاضى المحكمة العليا وذات يوم حكى لى قصة الثورة الاكتوبرية فى بورتسودان فقال:
فى احد الليالى فوجئتالمدينة بخروج احياء المدينة فى مظاهرة داوية يقودها شخص يهتف بسقوط على عوض الله واتسعت المظاهرة واشتد الهتاف وعندما تقصى الدكتور الحارث حمد الامر وساءل قادة الهتاف زكريا ابراهيم جبريل وسعيد ابوبكر بعشر عن على عوضالله كانت الاجابة ان المذكور هو نسيب زكريا الذى لم يكن على علاقة حسنة مع زكريا فهيات السكرة له ولصديقه فى الشراب سعيد بعشر الهتاف ضد على عوضالله
هكذا  كانت المظاهرة التى صنفت ضد عبود ونظامه وجاءت مصداقا لما قلت من قبل من ان ثورة اكتوبر لم تكن من صنع حزب معين او جبهة معينة وانما كانت ثورة يقودها الله ولولا ذلك لما نجحت
 
Shawgi Halloul [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]