بالامس ارسل لى الصيق مصطفى البطل مشكورا ماكتب الدكتور تعليقا على مذكراتى اوراق سودانية المنشور فى صحيفة الاحداث والتى الومها لانها لاتظهر ضمن الصحف المنشورة وكم يسعدنى تصحيح هذا

 

وابدا بشكر الدكتور على ما كتب واعلق بالتالى:

 

1-     ان صغر حجم الكتاب مرجعه ظروفا خاصة وان ما نشر كان الجزء الاول ولم اتمكن لظروف مرضى وظروف الرفيق عتيق من متابعة كتابة الاجزاء الاخرى

2-     نعم ان الدستور اعتمدت اعتمادا كليا على حزب البعث وقد فشلت كل المحاولات للحصول على اعلانات او مصادر اخرى لخطها المعروف كما ان المجلة لم يكن هدفها الربح ولكن نشر الفكر وخط المعارضة وكان اغلب توزبعها فى السودان والعراق وصعوبة استرداد ثمن المبيع

3-     ان مرتبات العاملين كانت اقل من غيرها وكان مرتبى افل المرتبات وكل حسابتها مراجعة سنويا مراجعة قانونية ولم يمتلك اى من ملاكها اى من العمارات التى اشار اليها الدكتور

4-     ان حزب البعث بخلاف غيره حزب قومى واحد وقد سبق ل البعثيين السودانيين تمويل الحزب القومى عندما كان مشردا فى بيروت ومحكوما بالاعدام

5-     نعم ان حزب البعث مول المعارضة السودانية بقيادة المرحوم الشريف حسين الهندى وليس فى هذا ما يشين

6-     رحم الله الشريف وصدام وبدرالدين مدثر والرفاق شهداء البعث

Shawgi Halloul [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]