ان من واجبى ان اخاطب بنى وطنى بصراحة تامة فنحن نواجه ازمة حقيقية الا وهى استمرار السودان قطرا موحدا ام مقسما فقضية وحدة السودان فوق كل القضاياوفوق النمسك بادعاءات بعلو الذات والاصل وان لاهل اقريقيا السود قضايا لا بد من معالجتها معالجة جذرية فلقد لاقوا من الظلم الشىء الكثبر فلما طال ما عاملناهم كلحيوانات اسمعناهم قولة عبد ما دام لونهم اسود.

لذلك اقترح يشكيل لجنة برئاسة قاضى وارشح لها الطيب عباس الجيلى او الفاتح عووضة اوعبدالله ابوعاقلة وان تستمع لكل شكوى من جنوبى او افريقى يتقدم بها مكتوبة وان تصدر حكمها وتحدد نوع العقاب ويكون حكمها نهائيا لا مطعن فيه .

ولكن قبل ذلك ان يكون هناك اعتذارا شماليا من كل قادة الشمال  عن كل ما ارتكبه اهل الشمال  وان يعتذر اهل الجنوب عن اسائتاتهم ان وجدت

لقد علمنا ديننا ان نعترف بكل الاديان وانه جعل العبد بلال بن رباح سيدا وان ندعوا اليه بالحسنى

وهناك ايضا قضية الزواج ورفض الشماليون للجنوبيين والافاريقة وحان الاوان لانهاء هذا الرفض وان يكون لالافريقى الحق فى طلب الزواج ويكون للفتاة حق الرفض او القبول

هذة بعض للافكار يمكن تعديلها او الاضافة اليها واعتقد بانها ستشكل  مدخلا جيدا

Shawgi Halloul [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]