شوقي ملاسي

بعد ان انكشف المستور وانكشف الثقل الانتخابى لجماعة الترابى وانهم لا يساوون  شيئا بعد غياب غطاء ال الشريف الوطنى والانتخابى كثر الكوراك واطلق مضوى الترابى ومن معه العويل والتهم بالتزوير وطالبوا الدقير والوسيلة بالاستقالة بعد ان استمراء السادة اللعبة وقاموا بمساندة النظام الشمولى طوال الاعوام السابقة واكلوا وشربوا بفتيك السلطة وحلوها فؤجئوا بانتهاء ايام اللغف اذى اعتادوه وانا لا اسوق القول اعتباطا وهم يعلمون ان الشريف صديق يقول بان اتفاقا قد تم مع المؤتمر على اخلاء بعض الدوائر ولكن الموتمر اخل بالاتفاق وهذا القول انما يكشف عن سذاجة قائله وغفلته فما الذى كان يتوقعه

وانا اقول للترابى ان الدقير والوسيلة لن يستقيلا وانهم قد حكموا على انفسهم بالاعدام وعلى حزبهم المزعوم بالنهاية وان المطلوب وفاء لذكرى الازهرى والشريف ان يعلنوا وفاة الحزب المزعوم ودفنه

 

Shawgi Halloul [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]