صلاح محمد علي

هذه قراءة لكتابيْالأديب الأريب الخضر هارونرسائل في الذكرى والحنين "2004 م   و رؤى في الفكر و الثقافة و الأدب "   2015 م 

في حوزتي قائمة بأسماء السفراء السابقين.. واَخر تحت عنوان السفراء الالي إنتقلوا الي رحاب الله، يشمل مئة شخص كاخر إحصائية حتي أكتوبر عام 2012م، ودأبت علي نقل أسماء الذين إختارهم الله، وأضيفهم الي

الشكر للأخ إبن الدفعة  د. علي حمد إبراهيـــــم الذي أكثــر في مقالاته الأخيـــــرة من الإستشهاد ب" لامية العجم  " لمؤيد الدين الطغــرائي و ذروة سنامها  ذلك البيت الشهير الذي صار مثلاً :