صلاح محمد علي

مــقدمـــة: هذه هي المقالة الرابعة و الأخيرة في سلسلة مقالاتي عن الشعراء الروس الأفذاذ: ( بوشـكين – مايكوفسـكي – رسول حمزاتوف) وهي عن الشاعرة آنا أخماتوفـا التي تعد أعظم شاعرة أنجبها الأدب الروسي . و إذ أصل بهذا المقال لنهاية السلسلة

ولد بوشكين في موسكو و نشأ في أسرة من النبلاء و كان والده شاعرًا بارزًا مما ساهم في إنماء موهبته الشعرية . ترجع جذوره إلى أصول حبشية فوالدته كانت حفيدة أفريقي من الضباط المقربين لدى القيصر بطرس الأول فورث بعض الملامح الإفريقية من جده حيث امتلك شعرا 

ﻭﻟﺩ ﺭﺴﻭل ﺤﻤﺯﺍﺘﻭﻑ ﻋﺎﻡ 1923 " ﻓﻲ إحدى ﻗﺭﻯ ﺩﺍﻏﺴﺘﺎﻥ البلاد ﺍﻟﺭﺍﺒﻀﺔ ﻓﻲ ﺃﺤﻀﺎﻥ ﺠﺒﺎل ﺍﻟﻘﻭﻗﺎز . ﻜﺎﻥ ﻭﺍﻟﺩﻩ ﺤﻤﺯﺓ ﺸﺎﻋﺭﺍﹰ ﻨﻅﻡ ﺍﻟﺸﻌﺭ ﺒﺎﻟﻠﻐﺔ ﺍﻵﻓﺎﺭﻴﺔ كما نظم باﻟﻌﺭﺒﻴﺔ . ﻭﺭﺙ ﺭﺴﻭل ﺤﻤﺯﺍﺘﻭﻑ ﻤﻭﻫﺒﺔ ﺍﻟﺸﻌﺭ ﻋﻥ أبيه ﻭﻭﺭﺙ ﻤﻌﻬﺎ ﻤﻭﻫﺒﺔﹰ ﺍﺴﺘﻭعبت ﺤﻜﻤﺔ ﺍﻟﺠﺒﺎل ﺍﻟﻌﻤﻼﻗﺔ 

مثلما حفرت الرواية الروسية أثراً عميقاً في الأدب العربي و العالمي ، فقد بدأ محبو الشعر منــذ الستينات والسبعينات التعرف إلى الشعر الروسي و القراءة باعجاب لبوشكين وماياكوفسكي ويسينين وآنا أخماتوفا ورسول حمزاتوف .. فقد كان هؤلاء - وغيرهم من الشعراء الروس - يمثلون 

قضيت ساعات ممتعة خلال يومين بين سطور ( ذكريات و تجارب دبلوماسية) خطها السفير د. عطاالله بلغة عربية سلسة، جعلتنى أيقن بأن الناطقين بغيرها ..هم الاكثر قدرة على التعبير بها..والتحليق بمفرداتها الى افاق رحبة ، تأخذ الانسان من دنياوات القرية الوديعة ، والتى رغم


في البدء أقدم التهاني الحارة للأخ العزيز إبن الدفعة د. عطا الله حمد بشير على صدور كتابه ( ذكريات و تجارب دبلوماسية ) الذي شغل ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة مؤخراً و لا غرو فالكتاب مفيد و ممتع و جدير بالقراءة و يستحق ما حظي به من 

فيـما يلي بعض النقاط العجلى التي عنّت لي بعد قرأءة كتاب د. حسن عابدين " سـودانيون و إنجليـز " الذي صدر نهاية العام الماضي عن دار مدارك للطباعة و النشر و تم تدشينه قبل أيام في النادي الدبلوماسي بالخرطوم .