بابكر فيصل بابكر

نقلت صحف الأسبوع الماضي عن الدكتور حسن مكي, الذي كان يتحدث في ندوة بعنوان "مستقبل الحركات الإسلامية وخياراتها الاستراتجية", وصفه للذين يعتبرون

الجِبْت (بكسر الجيم وسكون الباء) كلمة أصلها غير عربي, وهى تعني الصَّنَم والكاهن والساحر ونَحْو ذلك, وقد وردت في القرآن الكريم مرة واحدة فقط مُقترنة

جادت علينا قناة "النيل الازرق" في أول أيام عيد الأضحى بجلسة فنية في غاية الروعة, تجلت فيها إبداعات مجموعة من الشباب العارفين بدروب "الحقيبة" وأزقتها

كثيرةٌ هى المصائب التي أبتليت بها بلادنا منذ مجىء حكومة الإنقاذ, ومن بين أكثرها إيلاماً و ثقلاً على نفوس الناس ظهور جماعة من الوُعَّاظ المُتعالمين, الذين

أجرت صحيفة التيار حواراً الأسبوع الماضي مع القيادي في جماعة الأخوان المسلمين الدكتور عصام أحمد البشير برَّر فيه تبدُّل مواقفه تجاه حكومة "الإنقاذ",و

تفرضُ متطلبات الشفافية والمحاسبة التي تقتضيها الدساتير والقوانين في الدول المُحترمة على الحكومات أن تصارح الرأي العام بالحقائق المرتبطة بتصرفها في

كتب الدكتور عبد الوهاب الأفندي مقالاً بعنوان "الصدام مع إفريقيا يُفشل خطة أوباما لحسم الملف السوداني", إستند فيه لتسريبات من "الحلقة الداخلية لإدارة الرئيس