لايختلف اثنان فى ان بلادنا تتجه بسرعه نحو الهاويه ... هاويه لاغرار لها .....تتدحرج امام ناظرينا ونحن جلوس فاغرى الفاه نجلس لانحرك ساكنا  ننظر لمسرح الانقاذ ونشاهد عروض مسرحياته انقلاب قوش والقبض عليه ....قوش مرشح لمنصب وزير الداخليه !!...... غازى صلاح الدين قائد معارض للانقاذ ....... غازى صلاح الدين اكثر المرشحين حظا ليصبح نائبا للرئيس  !! ود ابراهيم يحرك الدبابات ليقلب الانقاذ ...... ود ابراهيم نفسه مرشح ليصبح وزيرا للداحليه ؟؟ ... الدبابون ..!! السائحون ..!!
ويلف راسنا وبلادنا تتاكل من الاطراف وتتهتك من الداخل
حلايب مصريه .. لايهم ..الفشقه اثيوبيه ..لايهم .... مايهمنا اننا حررنا بلادنا وسحقنا اعداؤنا ... والاعداء هم ابنا جلدتنا من دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق .....!! قيادات المعارضه من المعاشيين يحددون  100 يوم لاسقاط النظام  .. ونضحك مما نسمع ...فات جل المده المحدده ولم تحرج مظاهره ولو من 10 اشخاص .... ومناوى وعقار يحاربون فى قرى فى مناطقهم يقتلون اهلهم ويمزقون نسيجهم الاجتماعى بايديهم ويشردون اهلهم البسطاء ليحررونا من الانقاذ وفسادها ومناوى اول قرار اتخذه بعد تعينه مساعدا لرئيس الجمهوريه هو تعيين زوجته مستشارا له وكان ضيفا على السلطه طوال بقاءه فيها اما عقار نصير المهمشين والى النيل الازرق فقد كان يركب الهمر وسعرها مليار جنيه !! امال لو بقى رئيس جمهوريه يركب شنو ؟؟ الامام الصادق المهدى يطالب بان يكون الكوندوم حلال لان فيه مصلحه للمسلمين !!  ...... مولانا لابجدع لابجيب الحجار اما الحجر الوحيد الذى جدعه فهو اجتماعه برئيس الجمهوريه ليضمن حصته فى  التشكيل الوزارى الجديد( هو فضلت فيها يامولانا وزاره جديده ولا قديمه ) ... والشيخ يقول ان لديه خطه سريه لاسقاط النظام  ( هذا بعد ان نجحت خطته السريه فى اسقاط السودان) ..... ويستمر مسرح العبث هذا .. ويستمر سوداننا فى التدحرج نحو الهاويه .... والمدهش اننا شاهدنا ماحدث فى مصر وسوريا وليبيا وتونس ولم نفيق .... والانقاذ شاهدت ماجرى لحسنى وبن على وصالح والقذافى ومؤخرا زولهم مرسى ولم تتعظ  !!
وياسبحان الله .. ان الله يعطينا الفرصه تلو الفرصه لننقذ ماتبقى من وطننا ولانقتنصها .... فنحن تائهون لاندرى مانفعله بوطننا الذى ينزف .... والانقاذ فى عالم آخر عالم الصفقات والتسهيلات والاعفاءات ... والمواطن مسحوق مسحوق لايجد قوت يومه انتشر التسول حتى اصبحت صلاة الجمعه فى كل جامع سوق  للمتسولين وانتشرت المخدرات وقد اورد الاستاذ فتحى الضو فى كتابه نون والالم عن العقيد منور مدير ادارة المخدرات ان بلاغات تعاطى الطلاب زادت بنسبة 81%والتعاطى وسط الاميين بنسبة 77 وطلاب الاساس 21%وارتفعت البلاغات ضد الفساد35% وهذا فى عام 2011 فما بالك اليوم
اننا ليس وحدنا فى هذا المستنقع ولكن ماحولنا من دول عربيه تعانى معاناتنا بالاضافه لافتقاد الامن فالقاهره اليوم من الصعب التجول فيها ليلا ونحن قبل ان نصل لهذا الحال ونحن على ابوابه واكاد ان اشم رائحة الدم فى الخرطوم والاحظ ان هناك اقبال من السوريين والمصرين على بلادنا هروبا من الجحيم الذى اشعلوه فى بلادهم التى كانت بلادا سياحيه و جاذبه للاستثمار ......... وياليت قياداتنا فى الحكومه والمعارضه اخرجونا من هذا النفق الطويل المظلم لندخل فى رحاب مصالحه وطنيه حقيقيه تبدا بان توقف الانقاذ هذه المسرحيات المكرره والمكشوفه والممله وتصبح اكثر صدقا ومشكلتنا مع الانقاذ انها بدات معنا بكذبه (انت للسجن وانا للقصر) واستمرات الكذب فاصبحنا لانصدقها
اننا محتاجون لايقاف هذه الحروب والدخول فى تفاوض مباشر بين كل الفعاليات لنعيد الوطن المسلوب منا فالوطن مختطف نريد ان نستعيده لنلتحم فى وحده وطنيه لاتعزل احد وتدهش العالم ........ اننا محتاجون ان نستعيد ذلك الوطن الجميل الذى دمرناه وتلك الحميميه بيننا التى افتقدناها ليعود لنا سوداننا الحبيب بكل بهائه وجماله ونقاءه وطباع اهله الحلوه وتكاتفهم تلك الطباع التى افتقدناها وصرنا كاننا فى عالم آخر ووسط اناس غرباء فى سودان لايشبه سوداننا القديم ولايمت اليه بصله وصدقونى لقد اغتربت حوالى 20 عاما وعندما عدت وجدت سودانا آخر وكانت الغربه ارحم الف مره عما وجدته وكما قلت من قبل اننى اصبحت اعتقد ان الانقاذ اتت معها باناس أخرين وحلوا محل ناسنا لااعرف من اين اتت بهم  .... اننى احلم بان تحدث المعجزه وتثوب الانقاذ الى رشدها وتعيد الينا سوداننا الجميل عبر تصالح وطنى شامل ويعود الينا مغتربونا بكل مدخراتهم لينهضوا بهذا الوطن المثخن بالجراح وان نكون جزيره أمنه يلجا لها الجميع مستثمرين وسياح والباحثين عن الامن وان تصبح بلادنا تنعم بالسلام والديمقراطيه وارجوكم ان تدعوا معى بان يحقق الله آمالنا فى ان ننعم بوطن تسوده الحريه والسلام
محمد الحسن محمد عثمان
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.