ان ماقام به هذا الشعب من الصعب وصفه بكلمات فهو اكبر من ذلك بكثير واعتقد انه فات مرحلة الثوره فهذه الكلمه اصبحت عاجزه من ان تعبر عن كل هذا الذى حدث فالنبحث عن تعبير جديد فى حجم الفعل ونكون ظلمنا الشعب السودانى ان وصفنا مايحدث امامنا بانه ثوره فقط واعتقد انه حان الوقت وبهذه الحشود الضخمه والدعم اللا محدود لتجمع المهنيين ان نتقدم خطوه للأمام نحن وصلنا الرساله للجيش والواجب الوطنى على الجيش ان يتخذ خطوه واجبه عليه ولا اعتقد ان الحديث عن مجلس انتقالى وعن الفريق عدوى صحيح هذا تخدير تقوم به الاجهزه الامنيه لنكون دائما فى حالة انتظار لخطوه منهم اننا نملك قوه الان أقوى من الجيش واقوى من الامن هو هذا الشعب الذى خرج فى كل شوارع الخرطوم وكل البلاد لماذا لا ناخذ الخطوه نحن لماذا ننتظر ؟ لماذا تجميد الموقف وانتظارهم ؟؟!
لماذا لايتم احتلال مطار الخرطوم مثلا وهى خطوه سهله جدا دخول الجماهير بعرباتهم الى ساحة المطار جوه وهذه الخطوه
١- تشل الدخول والخروج من البلد وهذا يمثل ضغط شديد على ماتبقى من النظام وتظهر النظام للعالم بانه فقد السيطره تماما على البلد ٢ - يعطينا سلاح قوى فى يدنا فهم الان مرعوبين وسيحاولون تهريب اسرهم عن طريق المطار والمطار فى يدنا وسيحذرون من اى خطوه اندفاعيه ضد الثوار فمثلا صلاح قوش ممكن ان يأمر باطلاق الرصاص على الجماهير امام القياده ولكن عندما تكون أسرته فى البلد سيخشى عليهم من رد الفعل ٣ - يتم سيطرة الثوار على الطرق المؤديه لخارج الوطن مثلا يتم قفل والسيطرة على طريق دنقلا وعطبره ومدنى والقضارف وكل المخارج من الثوار (أبدى الجنود فى الجيش والشرطه وقوفهم مع الجماهير )مع القوات النظاميه
٤- تتم مراقبه فقط بدون اى اعتداء على منازل كبار المسئولين امثال نافع وعلى عثمان وغيرهم نجعلهم يحسون بها وهذه ستجعلهم يترددون فى اى خطوه اندفاعيه ضد الجماهير نحن يجب الا نجمد الموقف فى نقطه واحده ويجب ان لا نعتمد على الحمايه من قوات الجيش فمع احترامنا لهذا الموقف النبيل فهو مهما كان موقف فردى ليس موقف مؤسسى وهو مبنى على تقدير اشخاص ووطنيتهم وهم يتحملون مسئوليته ويجب ان لايكون موقفنا الانتظار فقط فالنظام الواضح انه مشلول فيجب ان نستفيد من هذا الشلل الذى اصابه وان نتقدم لهدفنا تجميد الموقف ليس من الصالح

محمد الحسن محمد عثمان
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
/////////////////