اقام تجمع المحامين الديمقراطيين ندوه فى دار حزب البعث بالعرضه المتحدثات الاستاذه نوال ابوقصيصه والاستاذه عفاف ارباب وقدتناولن حقوق الانسان فى الدساتير السودانيه وفى دستور 2005 ووثيقة الحقوق والمفارقه مابين النصوص والتطبيق كما تناولن حقوق الانسان فى الوثائق الدوليه والتعارض مابين الدستور وقانون الامن الوطنى وكان ابحار من ملاحات ماهرات فى الدساتير والوثائق والقوانين وتابعها جمهور المتلقين بتركيز شديد وكان ملخص الندوه فى الحديث الذى قالته استاذه عفاف وفى شجاعه وبالصوت العالى وهو اننا لكى نصل الى مانبتغيه يجب اسقاط هذا النظام وقوبل ذلك بتصفيق حار وقدشرف الحفل الكنداكات ساميه ارقاوى واقبال احمد على وهن من ضحايا الاعتقال وتحدثن عن الاعتقال وقد قضن اكثر من شهر فى سجون الانقاذ وقالن انه عندما تم اعتقالهن طلب منهن ان يعطن وجههن للحائط وتركن هكذا لساعات طويله وقالت ساميه "" والله ماعارفه حكاية الحيطه دى شنو .. وليه الحيطه ؟ وضحك الحضور وواصلن الحديث وقالن عندما اتى الليل طلب منهن قضاء الليل على الارض فرفضن الرقاد على الارض فاحضرت لهن السراير والمراتب وقالت ساميه انتوا قايلين الاعتقال دا حاجه صعبه كده والله نحن ماارتعبنا منه ولا خفنا للحظه وانا طالعه بتاع الامن قال لى تانى ماتجونا قلت ليه والله اسه وانا مارقه لو لقيت مظاهره بمشى فيها واجيكم راجعه انتوا قايلنا خفنا ابدا وتحدثت استاذ اقبال عن اعتقالها والتحقيق معها وقد اجمعن ان جهاز الامن سمعته عن المامه بالمعلومات غير صحيحه وانه التحقيق يبدا بصوره هزيله حبوبتك اتولدت وين وانت بلدك وين وساكن وين وابجديات مفترض ان تكون معلومه لديهم وانه مسالة التحقيق محاولة استخلاص معلومات من المعتقل وقالت استاذه اقبال بصوره حاسمه وقويه وبكلمات واثقه انتوا قبضوتنا ونحن لن نتخلى عن النضال ومش السجن نحن مستعدين نضحى بارواحنا من اجل الشعب السودانى وصفق الجميع وواصلت الدور الفات قبضتونا بالله الدور الجاى اقبضونا واقبضوا اهلنا معانا وكلنا مستعدين ان نضحى من اجل السودان وضج المكان بالتصفيق وباكثر من التصفيق بالتقدير والاحترام للمراه السودانيه فى شخص ساميه واقبال ونوال وعفاف وخرجت من الندوه وانا متيقن بان الشعب السودانى سينتصر على الانقاذ وان الكنداكات سيتقدمن موكب النصر
# ادار الندوه الاستاذ طارق كانديك باقتدار كبير وبرحابة صدر ومشاركات اعطت للندوه نكهه ومنها انهم كانوا يدافعون عن معارضين فى بورتسودان امام المحكمه وقام جهاز الامن بالقبض على المتهمين اثناء المحاكمه فطلب من المحكمه ان تكتب خطابا للجهاز تطلب منه تسليم المتهمين لمحاكمتهم فاستجاب القاضى لطلب الدفاع واضاف المحكمه حتكتب جواب للجهاز وحتسلمه ممثل الدفاع فضجت القاعه بالضحك # شارك الباشمهندس عادل خلف الله مؤكدا انه الجهاز ماعنده معلومات وقال انه كان مقبوض قبل المظاهرات وانه عندما قامت المظاهرات وتم قبض البعض تم استدعاء المهندس عادل خلف الله للتحقيق ... وسئل عن دوره فى المظاهرات فقال ليهم انا مقبوض جوه عندكم من قبل المظاهرات قالوا ليه طيب لو كنت بره كان حيكون دورك شنو ...... ؟ فضج الحضور بالضحك # تناول احد المتحدثين مسالة دعم الاسر وقال انها مهمه فرديت عليه بان هناك عمل وطنى جميل يقوم به المغتربين الوطنيين فى الخارج بقيادة الاستاذ القذافى (باريس) لسد هذه الثغره وان ثماره ستظهر قريبا ( فصفق الحضور طويلا تحيه للمغتربين الوطنيين وهذه المبادره ) التحيه لتجمع المحامين الديمقرنطيين وللكنداكات وللمشاركين ولجمهور الحضور واتمنى ان تستمر مثل هذه الندوات المفيده وقد فات على الكثير لانى انقل من الذاكره فالندوه كانت اكبر مما كتبت بكثير

18 مارس 2018م
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
//////////////////