نشر الحزب الشيوعى خطاباته لوالى العاصمه ومدير الشرطه يخطرهم فيه بتسييره لموكب الثلاثاء من القصر حتى مكتب الوالى لتقديم مذكره عن رايه فى ميزنية الولايه لعام 2018 واول ملاحظه ان الحزب لم يدعو الجماهير للانتظام فى موكبه وانما نشر هذه الخطابات فهل ياترى فعل ذلك لتفادى المسائله القانونيه ؟؟ وليدفع بانه لم يدعوا الجماهير للخروج وانما الجماهير جاءت من تلقاء نفسها وهل ذلك يجوز من حزب فى قامة الحزب الشيوعى الذى تهندم قائده للموت وتعطر (عبد الخالق ) وهتف رجاله وهم يستقبلون الرصاص عاش كفاح الشعب السودانى ( بابكر النور ) واحب ان اسال الحزب الشيوعى وهل يستاذن الثوار من جلادهم للقيام بثوره ؟؟ ولماذا لم ينشر الحزب الشيوعى المذكره التى سيقدمها للوالى هل هى سريه ؟؟ ان الجماهير ينبغى ان تعرف تفاصيل المذكره لتقف خلفها وتقول رايها فى المذكره وكيف ياتى المواطن لموكب لتقديم مذكره لا يعرف مافيها ؟؟ولماذا حصرت المذكره نفسها فى ميزانية العاصمه القوميه وماذا عن الميزانيه العامه اليست هى اولى وبمذكره لرئيس الجمهوريه ؟ لانها هى اساس البلاء ليس على العاصمه وحدها وانما على كل السودان فمن ضاعف سعر الخبز هو الميزانيه العامه ومن رفع سعر الدولار الجمركى لثلاثه اضعاف هو الميزانيه العامه والحزب الشيوعى حزب قومى بل هو شيخ الاحزاب فلماذا يتقزم و يحصر نفسه فى ميزانية العاصمه وهل نفهم انه راضى عن الميزانيه العامه ؟؟ ميزانية العاصمه هى جزء من كل ومن الافضل نقد الكل بدل النقد ولايه ولايه اوليس من الافضل ان يطعن الحزب الشيوعى فى الفيل مباشره فيطلب من السلطه الانقاذيه التنحى بدل الطعن فى ضل الفيل .....واعجب لاختيار الحزب ليوم الثلاثاء الساعه 11 صباحا لتسيير موكبه وهو يوم عمل فهل اراد الحزب الشيوعى ان يكشف للانقاذ كل معارضيها العاملين فى المرافق الحكوميه لتتخلص منهم بالفصل والحزب يعلم ان الانقاذ لا تتورع من فصل اى معارض مهما كبر عدد المعارضين وستطاردهم فى ارزاقهم الى يوم سقوطها فى كل تجاربنا السابقه فى الثورات اعتاد الشعب السودانى تجميع صفوفه لمواجهة اى حكم ديكتاتورى كان ذلك فى اكتوبر (جبهة الهيئات ) وفى ابريل( التجمع الوطنى الديمقراطى ) فلماذا شق الحزب الشيوعى الصف وانفرد بهذا القرار لماذا لم يسعى لجمع كل الاحزاب والنقابات الموازيه لمواجهة الطاغوت ولتكون المعركه فاصله وهل درس الحزب الشيوعى امكانية فشل خطوته هذه وتاثيرها على الحركه الجماهيريه وقد نبهنا من قبل لمايشابه هذا الفعل لمنازلة الانقاذ فى انتخابات المحامين وماسيجره الفشل من احباط ولكن اصر تحالف المحامين الذى يقوده الحزب الشيوعى على خوض الانتخابات وفشل التحالف وهل سمعتم بتحالف المحامين بعد انتخابات المحامين ؟ واقول للحزب الشيوعى تابى الرماح اذا اجتمعنا تكسرا واذا افترقنا تكسرت احادا واقول له لاياكل الذئب من الغنم الا الغاصيه واخشى ان ياكلكم ذئب الانقاذ الجائع الخائف

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.