بسم الله الرحمن الرحيم

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

اللغة البجاوية معروفة باسم اللغة الكوشية الشمالية وكل اللغات الكوشية الاخرى بالقرن الافريقي ومنطقة البحيرات وحتى بروندي ورواندا تعرف باسم اللغات الكوشية الجنوبية وتنفرد اللغة البجاوية باسم الشمالية ولكن من اين يبدأ هذا الشمال الذي تنسب اليه اللغة البجاوية الآن وقديماً ؟ انني اعتقد ان هذا الشمال الذي تنسب اليه اللغة البجاوية كان قديماً يشمل اريتريا واجزاء واسعة من التخوم الشمالية لاثيوبيا وكل شرق السودان وصحراء مصر الشرقية واجزاء كبيرة من اواسط السودان مما كان يعرف بمملكة مروي القديمة وذلك قبل ان تسود مكانها ببعض المناطق الجغرافية اللغات السامية من التقري والنقرينية والتقراي واللغة العربية .
ان اللغة الكوشية الحامية هي التي كانت السائدة قديماً واللغات السامية الاربعة المذكورة هي وافدة على هذه المنطقة في فترة تاريخية لاحقة ولذلك لابد من وجود آثار لهذه اللغة البجاوية في المناطق التي سادت فيها قديماً خصوصاً في اسماء الجبال والوديان والنباتات والحيوانات وغيرها . في هذا المقال سوف احاول ان ارجع اسم اريتريا واسمرا للاصل البجاوي وهو جهد المقل وكلامي خطأ يحتمل الصواب وهو مجرد اجتهاد وافتراضات وأملي ان يثير هذا الموضوع نقاشاً وان يتم تصحيحي ان اخطأت لتعم الفائدة .
كلمة اريتريا في رايي تتكون في الاساس من مفردتين وهما (أر) وكلمة (ري)وكلمة (أر) في اللغة البجاوية تعني الابناء او الأولاد وفي الغالب لا تعني الفئة العمرية ولكن يقصد بها الفتوة والعنفوان التي يتميز بها الشباب .
من الامثلة على كلة (أر) قبيلة (أمرأر) وهي تعني ابناء عمار وهي قبيلة بجاوية كبيرة ومعروفة وكذلك سمرار وتعني ابناء سمر وهي قبيلة بجاوية معروفة ايضاً والامثلة على ذلك كثيرة .
بالنسبة لارتريا فكلمة (أر) اصبحت (أريت) والياء والتاء المضافة هما للنسبة مثل بداويت أي لغة البجا (وهاسيت) أي لغة التقري . باضافة حرف الياء والتاء لكلمة (أر) اصبحت كلمة (ري) منسوبة لهؤلاء الفتيان . كلمة (ري) او (ريت) تعني في اللغة البجاوية البئر وكلنا نعلم اهمية البئر للبجا الذين يعيشون في الصحراء لذلك يستعملون كلمة (ري) كأصل ومنبع ومصدر الشئ . فمثلاً البجا يسمون اتجاه الشمال (ريف) ويقصدون بذلك مصر والشرق يسمونه مطلع الشمس والمغرب مغرب الشمس اما الجنوب فيسمونه (انقوا) او (اونقات) وهي تعني السعف حيث تكثر اشجار الدوم في الجزء الجنوبي من ارض البجا وفي اجزاء واسعة من اريتريا وهناك منطقة معروفة بارض البجا شمال شرق القاش تسمى (انقواتري) وحرفت الى (انقواتيري) والمقصود انها اصل ومكان ومصدر السعف الذي يصنعون منه البروش لبناء بيوتهم عند اضافة كلمة (اريت)لكلمة (ري) تصبح الكلمة الجديدة (اريتري) وهي بالبجاوية تعني منبع واصل ومصدر الابناء او الاولاد والبنات والشباب وبالاولاد يقصدون المقاتلين والفرسان ذوي البأس . كذلك نجد هذا المعنى في اسم قبيلة (ارتيقا) وهي قبيلة بجاوية عظيمة والكلمة تتكون من مقطعين وهما (ار) وتعني الفرسان مجازاً ومقطع (تيقا)بمعنى قائد وعند جمع المقطعين يكون المعنى قائد الفرسان ومثال على هذا المعنى :
•    (يا-تيقا) راعي او سائق الاغنام .
•    (انو-تيقا) راعي او سائق الضأن .
•    (كم-تيقا) بمعنى راعي او سائق الجمال .
•    (شا-ييقا) بمعنى راعي او سائق الابقار وهكذا .
بالنسبة لكلمة اسمرا فقد كنت اعتقد ان الكلمة مؤنثة ولكن قريب لي كثير الاسفار حضر من اسمرا وعندما سألته بالبجاوية من اين أتيت ؟ اجابني بما يفيد ان كلمة اسمرا مذكر وليست مؤنثة فقد قال بالجاوية (واسا مراي ين) وان كانت مؤنثة يجب ان يقول (تواسمراتي ين) كذلك اتضح لي ان كلمة (اسمرا) تتكون من مقطعين بجاويين فالأول (اس) يعني فوق او اعلى والاخر (مرا) ويعني الواسع والمتسع والناهض وعند جمع المقطعين يكون المعنى بالبجاوية المتسع والواسع في الاعلى ولابد ان يكون المقصود بذلك جبل او هضبة . وتاتي مثالاً في البجاوية للمقطعين (أس) و (مرا) .
النظام العددي عند البجا شبيه بالنظام العددي عند الاغريق والرومان – كما ذكر ذلك الباحث (محمد ادروب محمد باستراليا) وذلك بسبب تأثرهم باليونان البطالسة لاكثر من ثلاث قرون قبل الميلاد . فالبجا يرمزون للرقم خمسة بالكف لاشتماله على خمسة اصابع ويسمون الرقم خمسة (أي) وعند الرومان ايضاً يرمزون للكف بحرف (V) الانجليزي والرقم عشرة يرمز له البجا بالكفين ويسمونه (تامينت) وهي الاصابع العشرة التي يأكلون بواسطتها . وعند الرومان يرمزون بحرف (×) اكس وهو عبارة عن كف باعلى وباسفل . بالنسبة للرقم (6) فيرمز له الرومان بحرف (V) زايد واحد ويكون بذلك (VI) اما البجا فيسمون رقم ستة (اس قوير) أي رفع او زيد واحد على رمز الكف وهو نفس الرقم (VI) والرومان يزيدون رقمين على رمز الكف للرقم سبعة فيكون (VI) اما البجا فيقولون للرقم سبعة (اس رما( أي ارفع او زيد رقمين على رمز الكف فيكون (VII) . بالنسبة للرقم ثمانية فالرومان يضيفون ثلاث ارقام لرمز الكف هكذا (VIII) والبجا يسمون الرقم ثمانية (اس مهي) أي ثلاثة بالاضافة لرمز الكف وهكذا .
ان كلمة (اس) كلمة هامة جداً عند البجا بدليل وجودها في النظام الحسابي العددي وكذلك متداولة بكثافة عند البجا فمثلاً جملة قم لفوق بالبجاوية هي (اس ياكا) او قم واقفاً (اس قادا) واقفز لفوق (اس فارا) وهكذا الامثلة كثيرة .
المقطع الآخر مع مقطع (اس) هو مقطع (مرا) ويكونان معاً مفردة (اسمرا) ومرا يعني واسع او متسع فمثلاً البجا يسمون الذئب (مرافيب) وفيب تعني الكرش أي واسع الكرش وقد حرفت هذه الكلمة لكلمة مراعفين او (مرافعين) في العامية السودانية والامثلة كثيرة لمفردة (مرا) البجاوية .
بخصوص مقطع 0ارميت) الذي هو جزء من كلمة اريتري هناك بيت شعر بجاوي تاريخي قاله هدأ موسى اعظم نظار الهدندوة في عام 1868م عندما فصله محافظ سواكن ممتاز باشا من نظارة الهدندوة فذهب لمصر على ناقته يشكو ممتاز باشا للخديوي بالقاهرة وقبل الرحلة قال  بالبجاوية مخاطباً لناقته :
خرنوموا دويت ايياب
ويلا ميديقيت لميتوي
تركي اريت مويا
مصر هاي باليويوك
ومعناها : يا ناقتي قد تعودت على السفريات القصيرة نحو الخرطوم ولكن هذه المرة سوف اسافر بك لمصر ولارض الاتراك الجبابرة.
الذي يهمنا في هذا الشعر البيت الذي يقول فيه :
(تركي اريت مويا )
هنا يشير للاتراك الجبابرة بالار لانهم جيوش وقوة وفتوة . والموي هو العنق وهو اخطر جزء لمن يزاول القتال فهو ينسب الار للاعناق فيقول (اريت مويا) وكما ذكرنا فحرف الياء والتاء للنسبة فاريت تنسب لها الاعناق وكما نلاحظ فان (ار) دائماً ترتبط بالقوة والبطش والفروسية والعنفوان وليس مجرد معنى للابناء او الاولاد والا فما علاقة او قرابة الناظر هدأ موسى بالاتراك . وكذلك ارتيقة لا يقود مجرد اولاد او ابناء انما يقود فرسان ومقاتلين اشداء والا فما معنى قيادته لمجرد مجموعة من الاولاد او الابناء واي فخر في ذلك وكذلك اريتري ليس مجرد مكان او منبع او مصدر للاولاد او الابناء وانما لاولاد ذوي شكيمة وميزة وفخار والحديث ذو شجون وبالله التوفيق .
 
ملحوظة :
سمي البحر الاحمر عند الرومان باسم ميريس روبروم كما سمي عند اليونان باسم ميريس اريتريوم وهي تعني البحر الاحمر ايضاً ويقال ان اسم اريتريا جاء من تسمية اليونان للبحر الاحمر ومع وجاهة هذا الافتراض فإن التفسير من منظور اللغة البجاوية اكثر معقولية ووجاهة .