تزداد الاحتياجات الانسانية للمساعدات الانسانية من غذاء وكساء وعلاج ، خاصة في مناطق الحرب والشدة ، اولأسباب العنف الذي يسود مناطق عدة بغرب وجنوب السودان !!
كل ذلك يتطلب تدخلاً انسانيا عاجلاً لإنقاذ ما يمكن انقاذه !
ففي ابيي مثلا تسبب الاقتتال بين القوات السودانية وجيش الحركة الشعبية في العديد من الاصابات ، ونزوح عدد كبير للمدنين الى المناطق والقرى المجاورة ، خاصة وان الـ ICRC لم تمنح حق الدخول الى المنطقة في ظل تردئ الوضع الانساني .
وايضاً خلفت الاشتباكات بين جيش الحركة الشعبية ( الاصل ) والفصائل المنشقة بولايات جونقلي والوحدة واعالي النيل ، خلفت اصابات كثيرة ونزوح للسكان ، بالرغم من المجهودات التي يبذلها المجتمع المدني ودعمه المقدر للطرفيين المتنازعين بغية التوصل لصيغة سياسية مشتركة .
في كل ذلك ..
نجحت اللجنة الدولية للصليب الاحمر في تقديم الدعم لأعداد كبيرة من المواطنين يقدر بـ 245 الف مواطن في مناطق جبال مرة ، وايضا للعائدين بقرى " قريضة " وما حولها !
ومع ازدياد معدل العودة الطوعية لكثير من المواطنين لمناطقهم بدارفور ، فقد قامت المنظمة بالتعاون مع جمعية الهلال الاحمر السوداني بتوزيع الغذاء لـ 570,000 من النازحين والعائدين بكل اجزاء دارفور في الفترة من يناير حتى يونيو ، اضافة لتقديم الدعم من (مشمعات وبطانيات ومواد صحية وملابس ) لعدد 13,000 نازحاً .
ولم تبخل المنظمة في تقديم اعمالها للمواطنين بجنوب كردفان ، فمنذ إندلاع القتال بكادوقلي في يونيو المنصرم ظلت تقدم الانشطة الانسانية لجمعية الهلال الاحمر السوداني ، كما انها تلاحق المسؤولين بغرض الحصول على اذونات الدخول للمنطقة وتقديم الدعم اللازم ، وقد نجحت في إيصال الملابس ومواد المأوى والمواد الضرورية الى ما يقارب الـ 18,000 شخص ، فضلا عن تقديمها الاستشارات الفنية لفريق عمل الطوارئ بجمعية الهلال الاحمر السوداني حول الجثامين وأكياس الموتى وتزويد عدد " 3 " مراكز صحية بالمنطقة بمواد التضميد ، وقدمت ايضا 1,5 طن من المواد الإغاثية والعلاجية لمستشفى المجلد وثلاثة مراكز صحية .
وفي جنوب دارفور تدير المنظمة مركزاً للتغذية بمعسكر " قريضة " للنازحين مشاركة مع الصليب الاحمر الاسترالي بغرض مكافحة سوء التغذية للأطفال دون الخامسة ، وتحسين التغذية السليمة للنساء الحوامل ، وقام هذا المركز بتوزيع 66 طن من الغذاء تشمل الالبان وبسكويت التغذية لأكثر من 6,000 من النساء والاطفال .

التطعيم ضد شـلل الاطفال
عملت المنظمة بالتعاون مع وزارة الصحة في تطعيم اكثر من 12,000 طفل ضد شلل الاطفال والدفتريا والتيتانوس والسعال الديكي والتهاب الكبد الوبائي ، اضافة الى تطعيم 22,800 طفل ضد الامراض الاخرى ، ليبلغ جملة المستفيدين من ددعم المنظمة ما يقدر بحوالي 117,000 شخص بدارفور ، كما عملت المنظمة بالتعاون مع وزارة الثروة الحيوانية والسمكية بجنوب كردفان على اكمال برنامج تطعيم الماشية .

تاهيل محطات الشرب النقية
بالتعاون مع المجتمعات المحلية عملت المنظمة على تأهيل محطات لمياه الشرب النقية في المناطق الريفية وعلى طرق هجرة الماشية بجنوب كردفان ودارفور ، كما قامت بتدريب عدد " 204 " شخص من فني مضخات المياه اليدوية بشمال وغرب دارفور وجنوب كردفان على صيانة المضخاتبعد توفير قطع الغيار لها .
تعزيز فهم القانون الانسـاني
في اطار عمل المنظمة لتعزيز فهم القانون الانساني الدولي ، عملت المنظمة جلسات تنويرية حول المبادي الانسانية الاساسية حضرها اكثر من 220 من ضباط الشرطة واعضاء الدفاع المجتمعي .
واكد مسؤولون بالمنظمة ان انشطة المنظمة قد تراجعت في الاونة الاخيرة ، خاصة بعد انسحاب معظم موظفيها الى رئاسات الولايات بدارفور بدواعي الاختطاف ، فضلاعن تقليص ميزانياتها لهذا العام لتداعيات تأثير الازمة الاقتصادية العالمية ، ومما يجدر ذكره ان المنظمة تتمتع بإمكانيات مقدرة كبيرة .. فقط تحتاج لتوظيفها بعد نجاح تجربة التنسيق مع المنظمات الاخرى التي اثمرت نتائج ايجابية مع الهلال الاحمر السوداني .
Ali Car [عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.]