نحن دائماَ نجعل من انفسنا هالة كبيرة من كل جميل في الاخلاق والعلم كامم او شعوب نورانية ،اما غير ذلك لايعني شيئاَ وهذه النورانية موجوده لدى العديد من الشعوب،ولكن من باب اولى ان نتواضع اكثر من ذلك حتى نكون في قلوب الجميع،مع اخلاقنا وعلمنا،الذي تحمله حتى نكون ايضا قدوة للجميع، ولكن هذا التصور الموجود بالنسبة لرؤية الاخرين،فالنورانية التي اسقطت او اسقطناها على انفسنا فيجب ان نبعدها عن انفسنا،وان نعيش(عيشه البساطه) حتى نستطيع ان ندخل في قلوب الاخرين بما نملكه من روح عالية في المشاركة والنبوغ، فالعلمية في الوطن العربي قد سبقنا اهل مصر والمغرب وسوريا والعراق ولبنان والجزائر وتونس رغم كل ذلك هؤلاء الدول لايبدون بوجه آخر بل يعيشون بما في جواهم من خير او شر بعيداً عن ذلك.

المهم ان نحاول ان نبعد انفسنا كسودانيين بالتحديد عن تلك الهالات والاوسمة والنياشين التي توضع علينا من اجل ان نكون قريبين من الله سبحانه وتعالى(من تواضع رفعه الله)وفي قلوب الاخرين وجواهم تارة اخرى،حتى لا نصاب بامراض الفنجرة والكبرياء والتعالي التي تبعد الناس عن الاحبه والمعارف في نهايتها وبعد ذلك لاينفع الندم، والله الموفق ..

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.