د. خالد محمد فرح

صدرت للشاعر والأديب والضابط السابق بالقوات المسلحة " عوض مالك " رحمه الله ، روايةً بعنوان: " عدلان الأصم "، صدرت الطبعة الأولى منها  في عام

طُلب مني أن أكون أحد المتحدثين في هذا الحفل البهيج الذي تقيمه مؤسسة أروقة للثقافة والفنون لتدشين ومناقشة كتاب سعادة السفير الدكتور الخضر هارون الموسوم

أودُّ بادئ ذي بدءٍ ، ان أستميح حضرات السادة والسيدات القراء الكرام عذراً عن مداهمتهم بهذا العنوان القاسي والصادم نوعاً ما ، خصوصاً وأنه يتعلق بتراث واحدٍ من كبار أعلام نهضتنا

حمدتُّكَ ربِّي يا بديعَ العوالمِ   على كلِّ حالٍ حمْدَ فانٍ لدائمِ
لعَمْرُكَ إنّ الدّهرَ لم يفْتا قُلَّباً     يُخالفُ بيضاً غِبَّ سُحْمٍ قواتمِ

المقصود بالحاردلو لغرض هذا المقال ، هو ذلكم الشاعر الشعبي السوداني الفذ ، الذي طبقت شهرته الآفاق داخل السودان خاصةً: محمد أحمد عوض الكريم أبو سن 1830 – 1916م.

مندي ابنة السلطان عجبنا واحدة من نساء السودان العظيمات اللائي خلّدن أسماءهن بأحرفٍ من نور في سجل البطولة والفداء ، واللائي ستظل مآثرهن نبراساً مضيئاً يهدي الأجيال المتعاقبة في بلادنا للسير نحو

نقل إليّ معالي الوزير والسفير الأستاذ إبراهيم طه أيوب الذي التقيت به مؤخراً في مناسبة اجتماعية سعيدة  ، هي عقد قران نجل زميل مشترك ، نقل إلي خبر رحيل علامة المغرب والأمة العربية قاطبة