د. خالد محمد فرح

أود ان أتناول من خلال هذه الكلمة ، بعض أوجه الشبه بين أستاذنا الراحل الشاعر محمد الواثق يوسف مصطفى ، وبين الشاعر الكبير الشيخ محمد سعيد العباسي ، وذلك من حيث الفن و الشاعرية ،

أدب المدائح برنامج إذاعي مشهور ، كان يُعنى بتقديم واستعراض وشرح نماذج من فن المديح النبوي التقليدي في السودان ، ظل يعده ويقدمه لبضعة عقود من خلال الإذاعة السودانية

صدرت للشاعر والأديب والضابط السابق بالقوات المسلحة " عوض مالك " رحمه الله ، روايةً بعنوان: " عدلان الأصم "، صدرت الطبعة الأولى منها  في عام

طُلب مني أن أكون أحد المتحدثين في هذا الحفل البهيج الذي تقيمه مؤسسة أروقة للثقافة والفنون لتدشين ومناقشة كتاب سعادة السفير الدكتور الخضر هارون الموسوم

أودُّ بادئ ذي بدءٍ ، ان أستميح حضرات السادة والسيدات القراء الكرام عذراً عن مداهمتهم بهذا العنوان القاسي والصادم نوعاً ما ، خصوصاً وأنه يتعلق بتراث واحدٍ من كبار أعلام نهضتنا

حمدتُّكَ ربِّي يا بديعَ العوالمِ   على كلِّ حالٍ حمْدَ فانٍ لدائمِ
لعَمْرُكَ إنّ الدّهرَ لم يفْتا قُلَّباً     يُخالفُ بيضاً غِبَّ سُحْمٍ قواتمِ

المقصود بالحاردلو لغرض هذا المقال ، هو ذلكم الشاعر الشعبي السوداني الفذ ، الذي طبقت شهرته الآفاق داخل السودان خاصةً: محمد أحمد عوض الكريم أبو سن 1830 – 1916م.