تاج السر عثمان بابو

تتعرض البشرية لوباء الفيروس التاجي " كرونا" ، الذي يشكل امتدادا للكوارث التي تعرضت لها علي امتداد تاريخها والأنظمة الاجتماعية التي مرت بها وهددت وجودها وغيرت مجرى التاريخ الاجتماعي، وتفاوتت القوى الحاكمة حسب طبيعتها الطبقية في التصدى لها، فالأنظمة الاجتماعية الاستبدادية التي قهرت شعوبها،