د.عبد الله علي ابراهيم

للإمريكان عبارة بديعة في تأمين من انحل رباط جأشه فتهافت. يقولون له " relax" أي قول بسم الله. ومتى قرأت لأكثر صفوتنا أو سمعت لهم رغبت أن أقول لهم " relax ". إنتو فاكينها في نفسكم كده ليه. ول"بسم الله" المذعور هذه حكاية طريفة رويتهامن قبل. قيل إن فأراً سقط من 

صدر التقرير المعنون "قضايا ما بعد المؤتمر الرابع"، الذي خطه أستاذنا عبد الخالق محجوب، كأحد أعمال اللجنة المركزية للحزب الشيوعي، دورة منتصف يونيو 1968. وتمر هذا العام الذكرى الخمسين لصدوره. والإشارة للمؤتمر الرابع هنا هي للمؤتمر الشيوعي الذي انعقد في 

صدر التقرير المعنون "قضايا ما بعد المؤتمر الرابع"، الذي خطه أستاذنا عبد الخالق محجوب، كأحد اعمال اللجنة المركزية للحزب الشيوعي، دورة منتصف يونيو 1968. وتمر هذا العام الذكرى الخمسين لصدوره. والإشارة للمؤتمر الرابع هنا هي للمؤتمر الشيوعي الذي انعقد في

صدر التقرير المعنون "قضايا ما بعد المؤتمر الرابع"، الذي خطه أستاذنا عبد الخالق محجوب، كأحد اعمال اللجنة المركزية للحزب الشيوعي، دورة منتصف يونيو 1968. وتمر هذا العام الذكرى الخمسين لصدوره. والإشارة للمؤتمر الرابع هنا هي للمؤتمر الشيوعي الذي انعقد في 

صدر التقرير المعنون "قضايا ما بعد المؤتمر الرابع"، الذي خطه أستاذنا عبد الخالق محجوب، كأحد اعمال اللجنة المركزية للحزب الشيوعي، دورة منتصف يونيو 1968. وهذا العام هو الذكرى الخمسين لصدوره. والإشارة للمؤتمر الرابع هنا هي للمؤتمر الرابع للحزب الشيوعي الذي

ربما كفاني الدكتور صديق أم بدة مؤونة بيان تخافت المهنية في تعليق الدكتور عشاري على كلمة للسفير عوض محمد الحسن هي أمام القضاء الآن والمدعي فيها جهاز الأمن القومي. وخلاصة رأي عشاري أن عوض ملحد لم تتوافر له الشجاعة مع ذلك لإعلان إلحاده على الملأ بغير

أرجو أن يتابع المهتمون بمبدأ حرية التعبير ومآلاته في الغرب خبر فصل روب روجزر من جريدة بتسبيرج بوست غازيت الأمريكية في هذا الشهر. فروجز خدم الصحيفة، التي تصدر في مدينة بتسبيرج من أعمال ولاية بنسلفانيا، كمحرر للكاريكاتير لربع قرن. وكانت الصحيفة قد