كمال الجزولي

ضِمْنَ مقدِّمة كتابه (سودانيون وإنجـليز) أكَّد د. حسن عابدين أن "التَّاريخ حقائق عن الماضي، ومنهجيَّة علميَّة لجمع ورصد وتفسير هذه الحقائق .. ولا خير ولا جدوى في تطويع التَّاريخ لغير الحقيقة". 

فى محطة سكة حديد نيكولاي، ودون سابق اتفاق، تقابل اثنان كانت تربط بينهما، في ما مضى، علاقة صداقة، أحدهما سمين والآخر نحيف. السمين كان قد تغدى، قبل قليل، في مطعم المحطة، فكانت شفتاه المغطاتان بالدُّهن تلمعان كما الكرز اليانع، ومن أعطافه تفوح كانت رائحة 

قانون النِّظام العام لسنة 1996م صدر، في البداية، ليسري في ولاية الخرطوم. ثمَّ صدرت، لاحقاً، قوانين مشابهة بولايات أخرى. لكن، منذ صدوره، أوَّل أمره، وأصداء الاحتجاجات تكاد لا تخفت إزاء ظلاماته على مختلف القطاعات، خصوصاً على النِّساء اللاتي يعتبرهنَّ مصدر كلِّ

أكمل الحزب الحاكم، مع ما يربو على المئة حزب وفصيل مسلح، ترتيبات حواره الذي كان دعا إليه رئيسه منذ يناير 2014م، باسم (حوار الوثبة)، مثلما أكمل تصنيف (مخرجاته)، بما فيها تكوين وتشكيل ما أسماها (حكومة الوفاق الوطني) التي شملتها بعض تعديلاته على دستور 

كان، وما يزال، وربَّما سيظلُّ هنالك، لزمن طويل، رنينٌ آسرٌ لاسم (عبد الله زكريا)، وغموض شديد الخصوصيَّة كلما جاء الحديث على ذكر شخصيَّته، أو تطرَّق لوقائع السِّياسة السُّودانيَّة القريبة، وبالأخص لوقائعها المتَّصلة بليبيا، وبالقذافي الذي لطالما روَّجـت الشَّـائعات أن (كتابـه 

مساء 11 أبريل 2017م، وفي حضور لفيف من الصَّحفيين والإعلاميين والكتَّاب، بفندق كورينثيا بالخرطوم، وفي إطار برامجها للمسؤوليَّة الاجتماعيَّة، كرَّمت (مجموعة دال الاستثماريَّة) عميد الصَّحافة السُّودانيَّة محجوب محمَّد صالح لنزاهته ووقوفه ضدَّ الانتهاكات، وأعلن رئيسها 

أواخر الأسبوع الثاني من أبريل الجَّاري اضطرت حكومة جاكـوب زوما (JZ) في جنوب أفريقيا لأن تستقبل ضيفها أمير قطر، بعد منتصف الليل، لدى زيارته لبريتوريا، مِمَّا أثار زوبعة لوجستيَّة وبروتوكوليَّة غير مسبوقة، وحدا بأحد أعضاء وفد الأمير للتعليق ساخراً: "يا لها من