كمال الجزولي

ثمَّة طريقان، لا ثالث لهما، للتَّعاطي مع قرار الرَّئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها، طريق شعبي وطريق رسمي. 

ثمَّة طريقان، لا ثالث لهما، للتَّعاطي مع قرار الرَّئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها، طريق شعبي وطريق رسمي. 

لم يبلغ الفساد السِّياسي في جنوب أفريقيا، بعدُ، حدَّ أن يتيسَّر لرئيس الجُّمهوريَّة، ومن ورائه "زبانية القصر"، تعديل النُّصوص الدُّستوريَّة التي تقيِّد ترشُّحه للمنصب بمرَّتين فقط، فتتيح له التَّرشُّح لأيِّ عدد من المرَّات يشاء، الأمر الذي يجعل "الدِّيموقراطيَّة" تستحيل إلى ضرب من

(تقديم لكتاب البروفيسور أحمد عبد المجيد عن العميد يوسف بدري والذي سيصدر خلال الأسبوع القادم بطلب من المؤلف ومن النَّاشر مركز عبد الكريم مرغني الثقافي بأم درمان)

في حوار صحفي غير مسبوق مع أسرة د. حسن التُّرابي (الأضواء ، 14 أغسطس 2004م) تحدث نجله عصام عن الأثر النَّفسي والاجتماعي لخبرتهم مع اعتقال والدهم قائلاً إنهم عانوا من هذه المسألة كثيراً، ودفعوا ثمنها منذ صغرهم، إلا أن قطاعات مختلفة من النَّاس والجِّيران،

في مقالة سبقت تناولنا بالنَّقد صورة اليسار العربي خلال ما عُرف بـ "الربيع العربي" الذي انتظم بلدان المنطقة، على تخوم العقدين السَّابق والحالي، فخلصنا إلى ضرورة معالجة الكثير من إشكاليَّات تجديد هذا اليسار. وفي هذه المقالة نعرض لإحدى أهمِّ هذه الإشكاليَّات: موقف هذا 

يناير 1975م. كنَّا مجموعة معتقلين سياسيين بقسم "الشَّرقيَّات" بسجن كوبر، مدنيين وعسكريين، ومن شتى الاتِّجاهات، نقضي مدداً متفاوتة نعلم متى بدأت خلال العام الفائت، لكننا، كالعادة، لا نعلم متى تنتهي!