يوجد هنا المزيد من المقالات

ليس من السهل التنبؤ بمآلات الأوضاع فى دارفور خاصة فى مديات المستقبل القريب والوسيط فحالتا السيولة والتوهان اللتان تكتنفان مجمل مسارات الأحداث وتقلباتها اليوميّة فى عرض الأقليم وطوله لا توفران معطيات معقولة لإستبيان ما يمكن أن يحدث حتى فى غدٍ أو بعد غدٍ ولعلّ هذا هو السبب الأساس فى عدم قدرة المحللين وراسمى السياسات (policies)إستنباط رؤى واقعيّة وممكنة التنفيذ يمكن البناء عليها والترادف

بعد أن ألزمت وزارة المالية والاقتصاد الوطني مؤخراً شركات مطاحن القمح بشراء القمح بالسعر التركيزي 400 جنيه للجوال وطحنه بمطاحن الدقيق على أن ينتج هذا الدقيق للخبز فقط بدأت هناك بوادر أزمة تلوح في الافق حينما كشفت متابعاتنا عن رفض المطاحن المحلية لاستلام القمح المنتج محلياً قُبيل أن تسارع الحكومة لتبرم اتفاقا مع المطاحن يقضي بقبولها القمح المحلي بعد الموافقة على خلطه بنسبة (40%) من