يوجد هنا المزيد من المقالات

راج في الأسافير هشتاغ يطالب بدم الناشطة وئام شوقي، وشبهوا أمرها بأمر الأستاذ محمود محمد طه الذي أغتالته قوى الهوس الديني، بذريعة التجديف ولكن السبب الأساسي كان هو فضح الأستاذ محمود لألاعبيهم السياسية القذرة التي تتستر بأسم الدين الحنيف.

لم يســتطع الســيد رئيس مجلس الوزراء (معتز موسي) إستغلال سانحة مجانية كريمة أتته من تلقاء نفسِها مع حادثة طبيبة رويال كير، ليرسم لنفسه صورةً جميلة، وليتصالح مع كل القطاع الطبي المغبون في بلادنا..لقد ظلّ الأطباء يشتكون علي الدوام من إعتداءات النظاميين عليهم، إلي 

لم تكن إدارة مستشفى رويال كير أو بالأحرى ( المسيطرين عليها) بحاجة لأن تأكد ولائها و تبعيتها للنظام الحاكم عبر فصلها - تطوعاً لا أمراً - للطبيبة التى احتجت على وجود الحرس الشخصى لرئيس الوزراء أثناء تطبيبها لإبنه،وما كان كذلك للسيد رئيس الوزراء أن يتجمل و يوهمنا