يوجد هنا المزيد من المقالات

المتأمل والمتفحص للأزمة السودانية يدرك بكل يقين أن لها جذور وتمظهرات وأسباب لاتخطئها العين تتمثل في (الهوية الجامعة، إدارة التنوع، التوازن التنموي،

في زمانٍ مضى ..
جاء إلى الدنيا ووجد من حوله مجتمعاً يبجِّل مهنة الطب وينصِّب الطبيب فوق قمة