يوجد هنا المزيد من المقالات

في ظل انهيار النظام العالمي الذي اقامه الغرب بعد سقوط الاتحاد السوفيتي وعودة نظام المنافسه الراسماليه القائمه علي اقتصاد الصادرات عموماً وتصدير رأس المال النقدي علي وجه الخصوص واذا كان هذا النوع من المنافسه الاقتصاديه علي الاسواق في

نطالع هذه الأيام عواصف من الأقوال والمقالات والشعائعات والتوجسات حول قيام حكومة بلادي برهن أراضي سوداننا العزيز لعدد من الدول الخارجية مقابل او كضمان للقروض التي تحصل عليها الحكومة من تلك الحكومات.  بل ذهبت الشائعات الى ان مشاريع

الاحتفال و توقيع الاتفاق في قاعة زجاجية بالكامل من كل الاتجاهات حتى الأرضية معلقة على أعمدة مغطاة بالنباتات عليها أعشاش الطيور، في منظر يصعب جداً التركيز معه على ما يدور داخل القاعة من حديث و احتفال، رغم أنه احتفال بسيط يشمل التوقيع على