يوجد هنا المزيد من المقالات

المتأمل والمتفحص للأزمة السودانية يدرك بكل يقين أن لها جذور وتمظهرات وأسباب لاتخطئها العين تتمثل في (الهوية الجامعة، إدارة التنوع، التوازن التنموي،