يوجد هنا المزيد من المقالات

درجت دعاية الحزب الشيوعي السوداني على وصف الاستاذ عوض عبد الرازق، ثاني سكرتير لذلك الحزب بالانتهازية ، والزعم أنه طالب بحل الحزب الشيوعي وان ينضم الشيوعيين للاحزاب الاتحادية. نجد هذا الهجوم موثقا في كتيب " لمحات من تاريخ 

نظام الخرطوم لا يريد استقرار دولة الجنوب للأسباب الاتية:-

1- خطوات قبول حق تقرير مصير الجنوب والذى ترتب عليه إستقلال جنوب السودان جاءت بضغط دولى قادته امريكا...وكان

للمحبوب عبد السلام إهتمام كبير بالفكر والتنظير ، ولكن في ذات الوقت هو منشغل بالمدافعة والمقارعة والهجاء رغم أنه يعيب ثقافة الهجاء التي يرى أنها استنفدت جزء كبير طاقة حزبه ،فما من فكرة يطلقها إلا وتشعر أنها صدى مباين أو إنعكاس مضاد