يوجد هنا المزيد من المقالات

واحدة من المقولات أو الأمثولات الحصيفة في تراث السودانيين الجمعي الشفاهي هي المقولة الحكيمة بأن " القلم ما بيزيل بلم". وشرح ذلك كما لا يخفي علي القاريء الكريم أن المرء مهما علا شأنه في مجال العلم فان ذلك ليس كافياً إن كان به بلم ، ولك أن تفسر البلم بالبلاهة والسفه

البارحة رأيت رجلا يقود عربة كارو Caro wagon يجرها حمار ، فوق العربة بضائع ثقيلة الوزن ، والحمار يئن ، وعلى ظهره جرح بائن ، و داخل فمه لجام بسلاسل محكمة لقفل فمه لمنعه من التقاط شىء يأكله ، وعلى أذنيه و حول عينيه ذباب باعداد كبيرة ، و الحمار المسكين لا

يعتبر النظام ﺍﻷمومي ﺃﺳـﺎﺱ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺍﻹﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻓﻲ السودان قبل دخول العرب ، بل الطريق الوحيد للوصول علي السلطة ، والأقلية المستعربة (أبناء الاب العربي والام الأفريقية) الذين حكموا السودان ، ما بعد اتفاقية البقط ، ومازالوا ، تحصلوا علي هذه السلطة عن طريق التعاقب