يوجد هنا المزيد من المقالات

عيوب مقترح مجلس السيادة ومجلس الأمن والدفاع القومي: يعاب على مقترح على تكوين مجلس السيادة من عشرة أشخاص (7 مدنيين و3 عسكريين)، ومجلس الأمن والدفاع القومي من عشرة أشخاص (7 عسكريين و3 مدنيين) ما يلي: 1. ينطوي على إشكالية هيكلية في هرم السلطة (هرم مقلوب) حيث أن السلطة 

كل الشواهد تقول بأن أعضاء المجلس العسكري لم يستولوا على السلطة انحيازا لجانب الشعب وثورته المجيدة ، لكنهم لما تأكدوا بأن الإنقاذ تمر بلحظات الاحتضار الأخيرة، خانوا الملح والملاح، واستولوا على السلطة حماية لأنفسهم من المحاسبة باعتبارهم من رموز ذات النظام الذي ثارت ضده الجماهير..

رمضان كريم ولكن الإنقاذيين ومن قاسموهم المال الحرام لا يزالون يطلون من شاشات التلفزيون ويتحدثون حديث الموتورين عن شراكة (الأحزاب المائة) في السلطة الجديدة بعد الثورة..! وهذا يعنى أنهم لا يزالون على ضلالهم القديم.. ويصرون على التقيؤ في (طست ديسمبر) النظيف..! إنهم يكذبون ويناقضون حقائق