يوجد هنا المزيد من المقالات

في خطاب الوثبة الشهير في 2014 الذي اتي بعد هبة سبتمبر 2013  طرح رئيس الجمهورية الحوار كمدخل لحل الأزمة السودانية. وهذه محاولة لإستكشاف دوافع

منصور خالد .. الذي اقترن بالصفوة.. منذ أن كان بوادي سيدنا طالبا .. لم يضع نفسه .. مع طلبة اليسار او الاخوان .. أعجبته كلمة ليبرالي ..

حكى مدير شركة شيفرون لإدريس الهادي (أحد أعمدة ورواد المصنوعات الحديدية الحديثة في السودان)، أنه عند ما كان في منطقة "المُجلَد" -في النصف الثاني

ثمة جوانب مهمة تشكل إضاءات لاغنى عنها فى سياق البحث عن الأسباب التى اقعدت القوى السياسية عن هدف إسقاط النظام برغم من تفاقم ازماته المتوالية وخيباته المتكررة