يوجد هنا المزيد من المقالات

في هاتفي المحمول وأنا أشاهد إحتفالات إستقبال أسرى جهاز الأمن الذين هربوا من معسكرات الجيش الشعبي يوم أول أمس  شد إنتباهي شي برغم مما أعترى الحدث من ملابسات إكتنفت القضية، شد إنتباهي الصور التي شاهدتها في وجوههم وأدعوا السودانيين