يوجد هنا المزيد من المقالات

تضج الأجهزة الإعلامية الحكومية هذه الأيام بما سمي حملة جمع السلاح من المناطق الثلاثة دارفور، وجنوب كردفان، والنيل الأزرق أي مناطق الحروب، والتي أعلنها رئيس الجمهورية. ويتبارى الموالون للنظام والانتهازيون في تدبيج الخطب وإقامة الاحتفالات بنجاح هذه الحملة