يوجد هنا المزيد من المقالات

يجئ هذا المقال استكمالاً لمقال كنا قد نشرناه في منتصف نوفمبر الماضي، بعنوان: "تنظيمات الهوس الديني ونموذج الإخوان المسلمين"، في عدد من المواقع على شبكة الإنترنت، منها: منبر "سوادنيز أونلاين"، وصحيفة "الراكوبة"، وموقع "حريات"،