يوجد هنا المزيد من المقالات

ان انسى لا أنسى ذلك اليوم الذى نزلنا فيه من االقطار فى محطة بحر العرب فى يناير 1970 و وجدنا الخيول فى انتظارنا لرحلة اسبوعين مع أهلى آل طبيق من قبيلة الفيارين فى "الماروية". كان لوالدى عليه رحمة الله علاقة خاصة بالفيارين فقد كانوا محبين

حتي عام ٢٠٠٧ كنتُ أعمل في مستشفي في مكة المكرمة وكان يديره جراحٌ سعوديٌ إسمه (خالد) ولم يكن محبوباً لأحد أبداً.. المهم سرت إشاعة قوية (وصادقة) بإعفاء هذا المدير من منصبه فإبتهج الموظفون في المستشفي بطريقة هستيرية غامرة..ثم