يوجد هنا المزيد من المقالات

قررت حكومة نظام الإنقاذ فصل ثلاثين مليونا من سكان السودان لاعتراضهم على سياسات وممارسات النظام، وعلى بطشه وفساده، وتقويضه لاقتصاد البلاد، وعجزه عن الحفاظ على وحدته وسلامة ترابه، وعلى تفريطه في ثروات البلاد وموارده البشرية والمادية، وعلى مطالبته 

ركيزتان أساسيتان ورمزان محوريان الاستهانة بهما توردنا الحتوف؛ هما: الباسبورت السوداني والشهادات الأكاديمية.. وأي تزوير أو (استرخاص) في منحهما يفتّ في عضد الوطن ويهد أركانه ومن ثم يجعله أضحوكة الأمم وسخرية العالمين.. بل أن الأمر أخطر من ذلك