يوجد هنا المزيد من المقالات

د. محمد محي الدين الجميعابي، ربيب الجبهة القومية الإسلامية، الذي أمضى ما يقارب العقود الثلاثة الاخيرة من عمره في توطيد دعائم حكم تنظيمه الدكتاتوري الدموي، وبعد مساهمته بالمشاركة فعلياً ومباركاً ومتواطئاً في كل الجرائم التي ارتكبتها حكومة 

في أبريل عام 1919، صدر قرار من حكومة السودان، بقيام وفد سوداني لزيارة لندن لتحقيق هدفين هما: تقديم التهاني إلى الملك جورج الخامس ملك بريطانيا، بمناسبة انتصاره بالحرب العالمية، وطرح ارائهم بالمطالب المصرية تجاه السودان. تكون الوفد من