يوجد هنا المزيد من المقالات

ثورتنا سلمية ضد الحرامية، لسنا تابعين لأي جهة ولا تسأل عن نسبي وعن ديني وعن لوني أو جنسي فقط عليك بثمرة أفعالي، ثورة لها كيان وشخصية إعتبارية مستقلة متمثلة في تجمع المهنيين متميزة عن غيرها من التنظيمات السابقة والأحزاب الموجودة حالياً في الساحة، لا تعتمد في

هذا المقال ليس حرقا للمراحل أو قفزا على الوضع الآني، وليس كذلك انشغالا عن المسيرات السلمية والوقفات الاحتجاجية التي هي أولوية في اللحظة الحالية، ولكنه دعوة لكل فرد عندما يجد بعض من الزمن ان يساهم به فما نريد ان نصل إليه دون ان يؤثر ذلك على حركة المسيرات 

يجري التحضير للقاءات ودعوات تتراوح بين الدعوة لمائدة مستديرة حول قضايا دستورية تستضيفها بعض المنابر التي لم تنجح في السابق في إعتماد رؤية متكاملة وحزمة واحدة لحل القضايا السودانية، وبين الدعوة للقاء عاجل في الدوحة يضم فئات واسعة من السودانيين من بينهم