- هم ما زالوا يريدون ايهامنا بأن لهم (حركة) تسمى (اسلامية) ... رفعت شعار الاسلام هو الحل ، والحاكمية لله!!

- الاسلام هو الحل كلمة حق اريد بها باطل!!

- تسللوا لاروقة الحكم .. كالنمل .واقتربوا من الراحل نميرى (أمير المؤمنين) الذى اجاد لعبة فرق تسد!!

- ابتسم ميكافيللى فى قبره ..مشيدا بهؤلاء الذين اعطوا لمبادئه المصداقية!!

- ساندوا ( قوانين سبتمبر ) التى قال الراحل نميرى فى مستهل عزمه على تطبيقها (سأطبق القوانين البطالة !) وأراد تطبيقها ليعطى لسلطته البعد الدينى... و ياويل من يعارض الدين !!!

- طبقت العقوبات على العشرات من شباب هذا البلد المنكوب فى اعوام المسبغة والرمادة ! و سيأتى اليوم بالكتابة عن اهوالها .
- ثار الشعب وانتفض ، وعلى طريقة من شا بهوهم فى ارض الكنانة ركبوا الموجة !!

- الغاء الحدود .. تبديلها . تجميدها ظلت العقبة بعد الانتفاضة ..لان المتأسلمين رفعوا شعار ... نحن او الطوفان !!

- ساد العهر الاعلامى.. والفجور الذى لم يعهده السودان - تقليلا لمقدرات من عارضوا انتهازيتهم ..

= اراد الجيش ادخال البلاد فى المسار الصحيح..فكانت ( المذكرة ) والتى لم تكن مقدمة لانقلاب ( كما زعموا ) بل مطالبة لعودة العقل .. والسلام وكبح الحروب .
- انقلبوا و خدعوا ..و سعوا للتمكين .. واختلفوا..و ارتطموا بعضهم بعضا !!

= على لسان عرابهم الاول فشلوا - لانهم فى الاساس لايملكون الرؤية الحقيقية للنهوض بالبلاد - وغرتهم الاموال التى جمعوها من هنا وهناك ..و سعوا الى اغتيال رئيس دولة مجاورة !!

- أكدوا بهذه المحاولة - التى شهد بها واكدها العراب الاول على رؤؤس كل الناس - بأن ( الاغتيال ) هو اسلوبهم و( القتل ) ميزتهم ...و لا ضير من ذاك مادام يخدم اهدافهم ...!!

- هللوا لثورة الملالى .و كالوا السباب للشيطان الاكبر والشيطان الاخر.بل ووصموا حكام الخليج بالمتقاعسين..الخانعين .. بل اشاروا بأن بعضهم بهود مندسين!!! وانظر ماذا يدعون اليوم ؟

-يعد ان انكشف المستور .. وعلم كل صغير وكبير ان شعار الاسلام اتخذوه تقية للتمتع بالمال الحرام والزواج الشرعى ... والتمكين غير الشرعى..ولان الانتهازية ديدنهم ....ارادوا ايهامنا بأنهم مازالوا ( اسلاميين ) وبان لهم ( حركة )!

-باسلوبهم الملتوى . المتسم بالكيد والكذب والنفاق مازالوا يسعون لاثارة الغبار ..وقلب الحقائق.واثارة الفتن...ولكن الشعب مدرك بكل صغيرة وكبيرة ..وحقيقة يمكن ان تخدع الناس بعض الوقت . ولكن لا يمكن ان تخدعهم كل الوقت .. والعبوا غيرها ...!!

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.