لكم الله اهلي الحمر والكبابيش انتم وبقية اهلنا البسطاء في الهامش ضحية نظام مجرم يستهدف شعوب الهامش ولا سواها بالقتل المباشر المتعمد جرائم الابادة الجماعية في دارفور وجبال النوبة وبورتسودان وكجبار او بزرع الفتنه بين قبائل الهامش وتوزيع السلاح بدلا من توزيع الغذاء واحتياجات تلاميذ المدارس فكون المليشيات القبلية تحت مسميات الدعم السريع وحرس الحدود وغيرها وأوكل قيادتها لمجرمين عديمي الأخلاق والضمير وبعد ان اكمل مهمته في دارفور وكردفان يتوجه النظام بمجرميه شرقا لأداء ذات المهمة بذات الاستراتيجيه الحافر بالحافر وهي هتك النسيج الاجتماعي وزرع الفتن بين القبائل بهدف تغيير التركيبة الديمغرافية في شرق السودان فكون مليشيات قبلية بإسم حرس الحدود وهي في حقيقة الامر لا تحرس اى حدود والدليل تدفق اللاجئين والمهاجرين عبر حدود شرق السودان فهذه المليشيات تجهز لحرب قبلية قادمة في شرق السودان وطالعتنا صحف الخرطوم بان حميدتي يستعد لفتح معسكرات لقوات مليشياته في شرق السودان لإستيعاب قبيلة بعينها وهذا لعمري بداية اعلان الحرب القبلية 

هناك توازن قوى في شرق السودان تحرسه أعراف وتقاليد توارثناها جد عن جد فماذا يعني تسليح قبيلة بعينها بسلاح لا يملكه الآخرين غير ان تفرض سلطانها وسطوتها بسلاح النظام
نحن نحذر بأن ما يقدم عليه النظام في شرق السودان لن يكون مهدد للسلم والامن الداخلي بل مهدد للامن والسلم الدوليين
ألا هل بلغت اللهم فشهد

أسامة سعيد

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.