أقدمت يوم أمس السبت الموافق 11 يوليو 2020م قوة من مليشيات الدعم السريع المتمركزة في منطقة روكرو بقيادة المدعو حسبو على شن هجوم غادر على مناطق أوروا وبانج كرو شمال جبل مرة والتي تقع تحت سيطرة قوات حركة تحرير السودان بقيادة الأستاذ عبد الواحد محمد أحمد النور ، وكانت قواتنا تراقب تحركات هذه المليشيات ونصبت لها كمين محكم وألحقت بها هزيمة نكراء وكبدتهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، ومن تبقى فلولهم فر هارباً إلى تاركين قتلاهم في أرض المعركة.

إزاء هذا العدوان والهجمات المتكررة على مناطق سيطرتنا نؤكد الآتي:

■أولاً: إن العدوان الذي قامت به مليشيات الدعم السريع بقيادة المدعو حسبو بمثابة إعلان صريح للحرب، وأن إلتزامنا بوقف العدائيات من جانب واحد ليس دليل ضعف بل إلتزاماً بقرارات وموجهات قيادة الحركة من أجل إتاحة الفرصة لإستكمال أهداف ثورة ديسمبر المجيدة وتحقيق سلام شامل وعادل ومستدام عبر مؤتمر للحوار السوداني السوداني داخل السودان.

■ثانياً: إن أشاوش جيش تحرير السودان على أتم اليقظة والإستعداد لرد الصاع صاعين على أي هجوم تتعرض له مناطقنا المحررة.

■ثالثاً: نحذر حكومة الخرطوم من مغبة هذه الإعتداءات والإستفزازات التي يمكن أن تتطور إلى حرب ومواجهة شاملة لن تستطيع السيطرة على مآلاتها، وهي عاجزة عن توفير الخبز والوقود والغاز للمواطنين.

المجد والخلود للشهداء الأبرار
عاجل الشفاء للجرحى والمصابين


إنها لثورة حتى النصر

وليد محمد أبكر (تونجو)
الناطق العسكري
جيش تحرير السودان
الأراضي المحررة
12 يوليو 2020م

///////////////////