قضيت اسبوعيين بالخرطوم الحبيبة ,قبلما تصل جائحة الكرونة والاعلان عنها ببرهة وجيزة, فى شأن عزاء نسيبتى المرحومة حميدة شقدى ,والدة ,زوجتى الاستاذه سوسن عبدالمجيد.

أستطعت فى هذه البرهة السانحة, وبرفقة اصحاب ,وابناء ,ومناضلين, ان احوس فى ديارها ,ريفها ,ومدن قربى حولها ,لكن ماهالنى ان فيها وفى طرقها , وحواريها ,عرصاتها , واهدابها ,وبل على شطآنها الكثر ,ومنها مثال الشاطئ فى توتى, تتراكم حمم, بل رواسى الاوساخ المتقيحة والمدفونة , والنائحة بكل ناحية!
ظللت حزينا , ولم انفك ,الى ان غادرتها ,حرقة فى الروح والبدن!
هذه ليست الخرطوم ألآهلة ,الوردة القديمه, زهرة القرنفل,بل مكب تبيعة واوساخ,
وانا فى المى المضنى حينذاك ,قلت,لاتطرق هذا الباب الان ,فمهام الجدل حول "المنظومة العدلية, ولجان التفكيك, واستقلال القضاء ألخ, هذى الامور ذات ألقدح المعلى !!
واليوم ,يرد الخبر الباهى لاستنفار العاصمة الفنار ,تعبئة لتنظيفها من الجائحة,والاوساخ , بغرض عرضها "عروس الثورة الديسمبرية" نظيفة من الاوساخ,والكرونا السياسية, ونظيفة اليد والكاحل!!
ألخرطوم الجديدة,
فلننفر ,ألكافة, لجان المقاومة,فى كافةالاحياء,
ألمواطنين ألاشاوس ,سيما وان الظرف ظرف كرونا , واستغلال الوقت للنفير الكبير ,نظافة العاصمة ,شيبا,شباب وشابات,صبيانا وصبايا,
وكل ارتال القوى من الشرطة, والجيش والقوى النظامية الاخرى لجعل هذا النفير ناجحا,لعاصمة نظيفة, كماجاء النداء المنشور والذى قد أعجبنى ,وسر خاطرى وبالى!
المنشور يقرأ
الخرطوم ـ فاطمة عوض
أكد والى الخرطوم الدكتور يوسف آدم الضي دعم حكومة الولاية لمبادرة نداء الخرطوم التى تهدف لإزالة التشوهات وتراكم النفايات بالولاية وأشار خلال الاجتماع المشترك الذى ضم المدراء التنفيذيين لمحليات الولاية وممثلين لمبادرة نداء الخرطوم بحضور الأمين العام لحكومة الولاية ومدير عام وزارة البنى التحتية والمواصلات أشار الى الجهود المبذولة في فتح المصارف وتجهيز مرافق تصريف مياه الخريف والاستفادة من فترة الحظر الصحى و خلو الشوارع والاسواق من المارة لتكثيف أعمال اصحاح البيئة واعادة تنظيم الأسواق مشيدا بالمبادرات الشعبية التى تعمل مع حكومة الولاية من أجل توفير الخدمات وإعانة اجهزة الدولة الرسمية لانجاح مهامها.
من جانبهم استعرض عدد من ممثلي مبادرة نداء الخرطوم والتى تضم اتحاد أصحاب العمل والقوات النظامية وعدد من رجال الأعمال والمنصة الاعلامية لجائحة كرونا استعرضوا الجهود الجارية لاسناد حكومة الولاية من خلال خطة شاملة لمعالجة نقل افراز الولاية من النفايات الذى يقدر ب 7 ألف طن يوميا وتوفير 400 الية وأكثر من 5 ألف عامل لاسناد اجهزة المحليات العاملة فى مجال نقل النفايات مشيرين لاهمية تظافر الجهود الرسمية والشعبية لوضع المعالجات والحلول اللازمة لمشاكل الخدمات التى تعاني منها الولاية
ألى ألآمام , والتمدين!!
تورنتو21/05/2020

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.