عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

(1)
الكوز أضر من قرين السؤ. ومن فايروس كورونا.
(2)
صاحب الصدق(وزراء الصحة تحديدا).أنفع للناس من ترياق كورونا.
(3)
الوطن مثل النفس.دائما هو أولى من الاحزاب ومن الكيانات السياسية ومن حركات الكفاح المسلح.ومن اى كيانات اخرى ضرار.نقول هذا الكلام لمن فى قلبه مثقال ذرة من وطنية.
(4)
معلوم بالضرورة ان جراب الحاوى.يجمع بين الحية والحمامة.والموس والورق والبالونه.كل المتناقضات.يمكن ان تجدها فيه.!!المجلس السيادى.
بمكونيه المدنى والعسكرى.فيه كثير من المتناقضات.والمُعكرات لصفو وصفاء الحياة الانتقالية بالسودان.أعتقد غير جازم.ان هذا المجلس السيادى.إذا لم يؤلف بين قلوبهم وباء الكورونا.فلن يؤلف بينهم بعده اى شئ!!
(5)
وسئل سال بعذاب واقع على السودانين.ماله من دافع .إلا التضرع والابتهال الى الله.بان يرفع البلاء.وينزل الشفاء.ويلطف بعباده.والسؤال يقول(ما لا هولاء السودانيين يستهترون ويستهينون بهذا الوباء الخطير.المدعو الكورونا؟)فكل من تقابله.وتسأله يقول (يا أخى مافى حاجة) وتقول له منظمة الصحة العالمية.والتى لها فرع بالسودان.تقول الاوضاع الصحية بالسودان خطرة.فيقول لك(يازول منظمة شنو وكلام فارغ بتاع شنو.انت براك شايفنا قدامك عايشين وحايمين ولافين وصحتنا كويسة والحمد لله ماجاتنا اى عوجة)وتقول له الوقاية خير من العلاج.فيقول لك (يا اخى الله شايفنا ويتولانا برحمتو)فتقول له ان جدى.الذى هو ايضا جدك فى الانسانية.قال لى(يابنى لا تلق بيدك الى التهلكة.وترمى بنفسك فى الهلكة..
وتطنش وتصهين ولا تلق بالا لوباء الكورونا.الذى هو أقرب اليك من حبل الوريد.ولا تتشدق بقولهم الاعمار بيد الله.فهذا معلوم من الدين بالضرورة.
ولكن عليك ان تقى نفسك.وتتبع تعليمات وإرشادات الاطباء ووزارات الصحة.
فهم أدرى وأعلم بمصالحك الصحية.ولا تتبع نصائح وإرشادات خبراء ونشطاء وناشطات مواقع التواصل الاجتماعى.فهى كالاسرائيليات.لا تصدقهم ولا تكذبهم..
ولكن لا تعمل بنصائحهم.وفيهم الذى كالاحمق. يريد ان ينفعك فيضرك.فاقرأها.وأتركها وراءك ظهريا.وإذا دعتك السلطات الحكومية بان تلزم دارك.فلا تطنطن وتنقنق وتنقرط.وتزعم ان السلطات تريد ان تضيق عليك فى حريتك.وفى معاشك وفى رزقك.وأعلم ان للضرورة احكام.لابد من الانصياع لها.والعمل بها.واخير يابنى لا تكن عن الكورونا ساهيا لاهيا.فياويلنا من هذا الوباء.ويامغيث أغثنا من هذا الداء) توفير الوعى الصحى لكل مواطن هو فرض عين.يجب ان لا تكل او تمل الجهات الصحية من توفيره لكل رافض او ممانع او راكب رأسه.وياعزيزى المواطن للوقاية من مرض الكورونا عليك إتباع الاتى(1)غسل اليدين بالماء والصابون جيدا(2)تغطية الفم او الانف وإستخدام المنديل عند العطس او الكحة(3)تجنب الاتصال المباشر مع المرضى(4)عدم مشاركة المصابين فى أدواتهم اومتعلقاتهم الشخصية(5)طهى الطعام جيدا(6)تجنب التعامل مع الحيوانات المنزلية.إعلام وزارة الصحة الاتحادية..
////////////////////