(1)

ايه الدنيا غير.لمة ناس فى خير.او ساعة حزن.هكذا قالها الرجل القامة.والشاعر الهامة محمد الحسن سالم حميد.ثم أزادت القاً ونغما حينما لحنها وغناها صديق دربه.الملحن والشاعر والفنان مصطفى سيد احمد.رحمة الله عليهما.
(2)
والسادة الولاة منذ والى الكوفة فى سالف العصر والاوآن.وحتى والى ولاية القضروفة الحالى المهندس ميرغنى صالح.كلهم يشاركون الناس فى مناسباتهم.مهنئين او معزيين.وبالامس كان والى القضارف مدعواً فى احدى مناسبات الزواج(نبارك للزوج والزوجة)وفى أثناء تلك المناسبة السعيدة قام بعض الافراد باطلاق اعيرة نارية تعبيراً عن الفرح والابتهاج.
وهذه السلوك لم يرض سعادة الوالى.فامر بالبحث عن الذين اطلقوا الرصاص.
وتم التعرف على مطلق الرصاص.وسريعاً (جداً)أمر الوالى بفتح بلاغ فى مواجهة الجانئ.باعتبار أن السيد الوالى هو المسؤول الأول عن الامن بالولاية.
(3)
ونحن هنا نقف فى صف الوالى ميرغنى صالح.ونقف ضد إطلاق الرصاص فى المناسبات.والتى كثيراً ما تحولت من افراح الى اتراح.ولكن نقول للسيد الوالى.اين كانت هذه السرعة.فى البت فى كثير من قضايا ومشاكل وازمات الولاية؟
(4)
فمثلا مشروع الحل الجذرى لمياه الولاية.فالجميع لا يرى نهاية العمل فى هذه المشروع الحيوى.فهلا أمرت بسرعة محاسبة الجهات التى تقاعست وتكاسلت ولم تُكمل العمل فى الوقت المضروب؟ولماذا لا تقوم سعاتك وبذات السرعة.وتذهب الى مسشتفيات الولاية وترى بام عينك.الاوضاع المزرية وعلى الطبيعة بدلاً من الاطلاع وقراءة التقارير؟التى تقول لك ان الاوضاع تحت السيطرة.ثم أكيد أنك سمعت بالحميات التى إحتاجت ولاية كسلا.واقصد حمى(الشيكونغوينا)التى تنتقل بالباعوض.والمسافة بين القضارف وكسلا.قريبة جداً.فهلا أسرعت أنت وحكومتك باخذ التحوطات والتدابير اللازمة.والعاجلة والسريعة.لمنع دخول الحميات الى ولايتك؟.ام أن المطلوب من المواطن أخذ الحيطة والحذر.وربط الناموسيات!!
(5)
وبذات السرعة التى وجهت فيها باجراء اللازم تجاه مطلق الرصاص فى تلك المناسبة.فلماذا لا تسرع وتحاسب (ناس صحة البيئة)وأنت ترى.
تردى صحة البيئة.وتكاثر المياه الراكضة وتكاثر الذباب والباعوض.
وغياب شبه تام لحملات الرش الضبابى.وغياب لسيارات نقل النفايات.
فالسيارات اما معطلة او تذهب لاحياء بعينها.
(6)
وبذات السرعة كنا نتمنى ان تسرع فى معالجة أزمة الرغيف وغاز الطهى.
التى تتطاولت ازمانهما.وكثير من الولايات شهدت ذات الازمات.ولكن تم القضاء على تلك الازمات.إلا هنا.فالازمات.مازالت متواصلة.والبحث عن الرغيف وغاز الطهى.صار حرفة إضافية لكل مواطن يجب ان يقوم بها.وكأن الازمات بالقضارف تقول لنا كما قال أمرؤ القيس(أجارتنا إن الخطوب تنوب وإنى مقيم ما أقام عسيب)فهذه الازمات ستيقى ما بقى الوالى ميرغى صالح.والياً لولاية الفضارف.
(7)
وياليت تلك السرعة كانت من أجل إنجاح الموسم الزراعى.المهدد بالفشل بسبب شح السيولة.والافات.وأنت أيها الوالى تعرف ان الزراعة.مواقيت محددة.
فوقت للزراعة ووقت لنظافة الزراعة من الحشائش(اى الكديب)ووقت للحصاد.وشح السيولة.سيؤدى الى ضياع الموسم الزراعى.فهلا أسرعت وأجريت الاتصالات اللازمة بمؤسسة الرئاسة وشرحت لهم الاوضاع دون تطفيف.او زيادة او نقصان؟وإذا لم يجد المزارعين السيولة اللازمة لادارة زراعتهم.فمعنى هذا ان اغلبية المزارعين سيكون السجن فى إنتظارهم.
ايها الوالى.أسرع و تحرك او فعد.من حيت أتيت.فالوقت لا ينتظرك والشعب لن يعزرك.وأتمنى أن لا يقول لنا الوالى إنى مقيم ولو تحرك عسيب.!!

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.