المغتربون هم أكثر فئات المجتمع السوداني مشاهدة لبرامج الإذاعة المرئية القومية السودانية لأنها المنفذ الرئيسي للتزويد بالأخبار الموثقة لأن بثها على الهواء مباشرة. وقد نجحت تلك الإذاعة في تنوير المشاهد بمجريات الأحداث في أرض الوطن والشكر موصول للقائمين على أمر الإذاعة من حيث التوثيق والتعليم المستمر. وحيث أنه أصبح بالامكان مشاهدة القناة الفضائية السودانية في شتى أنحاء المعمورة من قبل السودانيين وغيرهم من الناطقين باللغة العربية فقد بات لزاماً تحسين نطق الألفاظ إذ أن كل المذيعين أو ضيوفهم لا يتحدثون باللغة العربية الفصحى . وقد كان الجميع – سواء في المدن أو الأرياف - يستمعون إلى برامج هيئة الإذاعة البريطانية ويفهمونها جيداً ولكن يلاحظ أنه حتى مع انتشار العلم في عصر العلم ظلت الإذاعة المرئية السودانية متخلفة عن الركب حتى أن المذيعين ينطقون أسماء بعض المسؤولين خطأً. فعلى سبيل المثال ظللنا نسمع تحريف مسمى والي وسط دارفور السابق الشرتاي جعفر عبد الحكم .فبدلاً من تسكين حرف الراء نجد أن المذيعات ينطقن الشرتاي بفتح الراء. ومثال آخر على التحريف نطق اسم والي غرب كردفان الأُستاذ/ أحمد عجب الفيا فالبعض ينطق الفيا بفتح حرف "ف" والبعض بكسر نفس الحرف بينما لم يتدخل صاحب الاسم نفسه لتصحيح ذلك وهناك لبس في نطق اسم السيسي وهل بتسكين حرف "ي" أو أو فتح حرف "س" الأول. هناك تحريفات عديدة في اللغة العربية وخاصة من قبل ضيوف التلفزيون بتبديل حرف " ق" ليصبح "غ" ومثال على ذلك "غال" بدلاً من قال وغدر بدلاً من قدر حتى أن البعض يقول هذا غدري وليت الأمر يتوقف عند هذا الحد بل نجد بعض مقدمي البرامج يقولون " ياريتنا نسمع..... وكأنهم غير مدربين على النطق الصحيح للغة العربية.وحيث أن اللغة العربية ثرة بالالفاظ والمعاني ينبغي لإدارة التلفزيون وعلى رأسهم مدير الأخبار السيد/ مزمل سليمان مراعاة حال اللغة العربية بالتلفزيون وينبغي عمل الآتي:-

1. التدريب المستمر للمذيعين والمذيعات في مجال اللغة العربية وضرورة وضع لوائح لمقدمي البرامج للتقيد بالنطق الصحيح للكلمات والألفاظ وأن يتم تكوين لجنة مراقبة لتعمل بنظام الدوام على مدار الساعة للتدخل السريع والتنبيه.
2. أن يتم إبلاغ الضيوف بضرورة التقيد بالنطق الصحيح للكلمات والألفاظ لأن المشاهد المعني قد يكون غير سوداني
3. تدريب المذيعين على فن كتابة النصوص
4. التخلص التدريجي من الكلمات أو الألفاظ التي لا تتطابق مع اللغة السليمة لأن المشاهد السوداني بات يشاهد قناة الجزيرة والعربية وغيرها والتي تهتم أيما اهتمام بالنطق الصحيح لمفردات اللغة العربية ويقرأ الصحف والكتب دون الحاجة إلى قاموس لفهم الألفاظ.
5. أهمية زيارة المذيعين للمناطق الريفية للتعرف على المناطق وكيفية الأسماء من أجل النطق الصحيح.
وبهذه الخطوات يمكن أن نسمي الاذاعة المرئية القومية السودانية أو الفضائية السودانية "عالمية" في عصر العولمة.

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.