بعد أن كشفت الدورة المدرسية والي السجم والرماد علي حقيقته وثبت بالدليل القاطع علي أن هذا الحمار لا يهمه تعليم أبناء ولاية جنوب دارفور عندما طلب من أطفال مبالغ مالية لأجل الدورة المدرسية في حين أن هؤلاء الأطفال خارج مظلة التعليم بسبب فسادكم يا والي السجم انت وامثالك من الحمير البشرية التي لم تنسى اصلها وسط صمت أبناء ولاية جنوب دارفور ، عار عليكم يا ابناء ولاية جنوب دارفور أن قامت هذه الدورة المدرسية من عرق أطفال لا تتجاوز أعمارهم الثانية عشرة . هذا الكائن المنحط عديم الضمير بدون خجل وأمام مجموعة من الحمير التي تعيش حياة الجهل والغباء يتبجحون بنجاح الدورة المدرسية علي حساب اطفال الدرداقات وشتات الشاي يا للمسخرة حكومية فاشلة مبنية على الفساد الاخلاقي والاداري والانحطاط الفكري والثقافي وسط تخبط هائل في قياداتها ، وليس هذا الفعل بغريب لانه لم يصدر من عقول بشرية ترعرعت في رحاب هذا الوطن وتغذت من علومه وتقاليد شعبه . حمير السودان الذين لم يتعلموا معنى الانسانية والكرامة والعلم والمعرفة وهذا دليل على استحمارهم وغباءهم وانجرافهم خلف الفساد وخم المال من الشعب بأي طريقة فكانت النتيجة تحويل السودان الى بركة فساد وتلال من القرف والانحطاط الأخلاقي التي عجز أبناء السودان عن ازالته لعدم اتفاقهم ، هذا كله بسبب غباء وجهل واستحمار الكثير من أبناء الشعب السوداني الذين جردوا عقولهم واتبعوا اهواءهم وامتثلوا لتوجيهات الفاشلين فصار المثقف الذي يعرف حقوقه عاطل عن العمل والجاهل الحمار الغبي اما سياسي كبير او شخصية مشهوره لها تأثير واضح لملايين الاغبياء . فكم من هذا النموذج فيك ياوطني…؟ والى متى ستهتف للحمير يا ايها الشعب ؟

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.