عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

(1)
فى هذا الزمان.كل فتاة بقناة أبيها معجبة.وايضاً ببرامج أبيها هى أشد إعجابا.
(2)
بعض الازواج وبعض المشاهدين.دائما مغلوبين على أمرهم.فهم يتم تحريكهم بالرموت كنترول!!
(3)
الحكومات.تستعمل المواطن ك(حبل)للوصول الى قمة جبل السلطة.وبعد ذلك تمزقه.خوفاً من أن يتلف حول رقبتها..أقصد الحبل!!
(4)
الوطن العزيز.يمكنه أن يحيا دون حزب المؤتمر الوطنى..ولكن حزب المؤتمر الوطنى الذى هو كطائر البوم.لا يعيش إلا بخراب الوطن.
(5)
أصبح المواطن السودانى مهيأ ومعد نفسيا.لتقبل اى شئ من الحكومة.
بشرط أن لا تذهب الاوضاع التى يعيش فيها الى ماهو أسوا مما هى عليه الآن.
(6)
ماعادت إلا احاديت تروى وحكايات تحكى.وذكرى وخبر.ولم تورثنا إلا غصة وعبرة.فصارت صحائف من الماضى التليد.اقصد العادات والتقاليد والاعراف السودانية.واقل عرف عرفناه واخذنا نصيبنا منه..ان اكبر شخص منك.وقد لا تربطه بك اى صلة فإذا رأك فى موقف لا يشبه السودان والسودانين فان بامكانه ان (يدقك دق مبالغ فيه)ولا تسطيع ان تقول (بغم)وإذا ذهبت لتشتكى ان فلان الفلانى (دقاك)فان اهلك سيعيدون لك الكرة(ويدقوك)من جديد.
ولا يسألون ماذا فعلت.فانك إن لم تخطئ لما تعرض لك احد ب(الدق) ولكن اليوم.إذا قلت لاى(شافع)عيب البنطلون اللابسو دا!!طواالى شب فى رقبتك.وستسمع منه كلمات.تجعلك تندم وتسف(التراب)على (تحشرك) فى ما لا يعنيك.وربما أتهمك ب(التحرش )به.وأنت قايل الدنيا زى زمان؟
(7)
ثورة الانقاذ الوطنى قالت انها جاءت لتحقيق (اهداف)معينة.ولكن بعد النظر الى تلك الاهداف عبر تقنية (الفيديو المساعد)او ال(فى ايه ار) واسم الدلع له (الفار)إتضح ان كل اهداف ثورة الانقاذ الوطنى.جاءت من (تسللات )واضحة او مخلفات عنيفة تستوجب الطرد بالبطاقة الحمراء والايقاف مدى الحياة.فهى اهداف غير شرعية!!
(8)
ليس كل من أمسك بالطباشيرة معلماً.وليس كل من كتب حرفاً كاتبا.
وليس كل من وقف امام الكاميرا ممثلاً.وليس كل من جلس خلف الميكرفون مذيعا.وليس كل كتب بيتا شاعرا.وليس كل من سيشارك فى إنتخابات 2020سيؤمن بانها نزيه.وما أكثر الواهمون فى بلدى!!.
(9)
من يستمع ويرى كثرة المغنين والمغنيات وكثرة الاغانى التى تبثها الاذعات والفضائيات.على مدار اليوم.يؤمن أن الشعب السودانى صار لا هم ولا غم له.ولا مشاكل ولا ازمات ولا كوارث يرقل فيها كل ثانية.ويؤمن بان كل الشعب السودانى صاروا مغنين إلا من رحم ربى.فالغناء صار أبن الفضائيات.وفضائية بلا غناء.هى فضائية عاقر!!
(10)
نقول لكل فرعون جديد.لا تفرح بما تفعله فى شعبك.وان أجهزتك الامنية تسيطر على كل الاوضاع..فجدك ومثلك الاعلى فرعون موسى.(سيد الاسم والجلد والرأس)وهو أول من إستعان بالاجهزة الامنية وكمان (نسائية)!
فقد جند كل القابلات(الدايات افضل)للتبليغ الفورى عن كل مولود ذكر.
فكل مولود ذكر كان فرعون يخشاه لانه سيسلب منه ملكه.إذاً طفل غرير يمكنه ان يقلق منام فرعون.كم أنت مغرور يافرعون وأشباهه.
(11)
الوالى فلان والمعتمد علان ومن لف لفهم وتنسم مناصبهم..هم ناس (غاشاهم) الدنيا أولاً.فهم يظنون انهم اخر العنقود!!.وانها لما آلت اليهم.فلن تول لبعدهم ابدا.وثانيا (غاشيهم )الاعلام الذين يزين لهم بان افضل وأكمل منهم لم تلد النساء.!!.واكبر الغش يمارسه عليهم الموظفين من حولهم.فيزينون لهم بان كل الاوضاع (تمام التمام)و(وكل ستة فى حتة)وفى رواية اخرى يقومون بتنظيف الشارع الذى يمر به سعادته.ويرشونه بماء الورد.واحياناً يسفلتون له الشارع مرة كل اسبوع.فيظن الوالى او المعتمد.ان كل الشوارع نظيفة ومرشوشة بماء الورد وتتم سفلتتها على مدار اليوم!! فمتى يترجل الولاة والمعتمدين من سيارات الشعب الفارهة.ليروا بان عيونهم كم هم (مغشوشين).؟.
(12)
من نيرون تعلمت أنه بامكانك أن تحرق مدينتك.ثم تجلس وتغنى(وأعرف متين ابقى المطر واعرف متين اصبح حريق)ومن القذافى تعلمت.انك عندما تصف شعبك بالجرذان.فانك تحفر قبرك بيدك.وتعلمت من المؤتمر الوطنى ان كلما كان الشعب يعيش فى ضوائق لا حصر ولاعدد لها.حاول ان تشغله بالاستعداد لانتخابات 2020.صحيح الناس فى شنو والمؤتمر الوطنى فى شنو؟واللهم فك أسر وحظر دكتور زهير السراج.والاستاذ عثمان شبونه.وعجل لهما بالنصر وبالفرج.وردهما سالمين الى القراء والمحبين..