عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

(1)

أثنان لو عرفا العواقب والنتائج .ما حاما حول القمح.اولهما الطائر الذى قيل فيه (لو عرف الذبح ماحام حول القمح.)والاخر الذى (يرخى اضانه)ويستمع الى نصائح (العدو الأول لشعوب دول العالم الثالث)صندوق النقد الدولى.
(2)
لو خُير شعب جمهورية السودان.او جمهورية المؤتمر الوطنى.بان يهلكهم الله بطوفان سيدنا نوح عليه السلام.او يبتلعهم حوت سيدنا يونس.او يخسف الله بهم الارض.او يرسل اليهم الطير الابابيل.او يهلكهم بالسياسات الاقتصادية لحزب المؤتمر الوطنى.لقال الشعب :كل حاجة كويسة.
إلا الهلاك بسياسات المؤتمر الوطنى.فهى الاسوأ فى تاريخ البشرية.!!
(3)
لدينا بعض الصحف السودانية.تهتم بشؤون دولة جنوب السودان.بصورة مبالغ فيها.
وتجعل من تلك الشؤون خطوطاً عريضة.ومانشيتات رئيسية لصفحاتها الأوُل.الامر الذى يجعلنا نسأل هل هذه الصحف تصدر من العاصمة السودانية الخرطوم.ام تصدر من من جوبا عاصمة دولة جنوب السودان؟وهذا الاهتمام بشؤون دولة من دول الجوار.
يدعونى لتذكيركم بقصة المرأة المرضع الهميمة.والتى تركت ابنها يصرخ ويبكى وذهبت لترضع أبن الجيران!!
(4)
عشت دهراً.ما أرى فرقاً بين الحكومة الرشيقة والسمينة.او بين العريضة والطويلة.او بين العميقة او التى (قاعدة فى السهلة)او مابين حكومة الوحدة الوطنية او حكومة الوفاق الوطنى.وياعتبار أننا من العرب.=بل من افضل العرب الناطقة بلغة الضاد.=التى تعتبر كل مدردم هو ليمون.فاننا نعتبر كل الحكومات (ليمون).وتتغير الواجهات والمسميات والوجوه والاسماء.والوجع واحد لا شريك له.وهو حزب المؤتمر الوطنى.
(5)
مادخل حزب المؤتمر الوطنى(آفة من آفات هذا البلد)فى شئ إلا شانه.
وحتى لا يكون كلامنا.كلام(خارم بارم ساكت.)فنسأل ألم يدخل حزب المؤتمر بكل سياساته الاقتصادية وجهابذته الاقتصاديين.ألم يدخلوا فى مشروع الجزيرة؟فاين المشروع الآن؟ألم يدخل الوطنى فى سكك حديد السودان؟ أين محطات القطارات اليوم؟ألم يدخل المؤتمر الوطنى فى التربية والتعليم؟ فاين التربية والتعليم حالياً.؟وألم يدخل الوطنى فى قطاع البترول.فاين البترول؟ الذى لم ننعم به ولم ينعم به الجار.وخليك من هذه الاشياء البعيدة وركز فى القريب.وألم يدخل المؤتمر الوطنى فى قطاع الذهب؟فاين إيرادات الذهب التى نراها على صفحات الصحف وعبر الفضائيات والاذاعات ونسمعها من السنة المحلليين.ووزير المعادن واركان وزراته .ولا نراها على ارض الواقع.فلمن ذهب الذهب؟وأردت أن اواصل ولكنى سمعت هاتفاً يقول لى (انت حاقد ساكت.وانت وباقى الرفاق لن تعرفوا قيمة الشئ إلا بعد رحيله.ولن تعرفوا قيمة المؤتمر الوطنى إلا بعد رحيله)فقلت له نعم إتفق معك اننا لم نعرف قيمة كل مواردنا الاقتصادية إلا بعد رحيلها..ولكن نريد أن نعرف قيمة المؤتمر الوطنى فى حياتنا.؟لذلك ندعوه دعوة خفيفة .لطيفة.
بالرحيل.برغم اننا نعرف ان المؤتمر الوطنى لا يسمع داعياً.ولا يجيب سائلاً.
(6)
قال لى جدى وهو يعظنى يابنى أسمع وصيتى وأحفظ مقالتى.أن أمراً كامر الحكم.وتكون خاتمته كخاتمة القذافى او على عبدالله صالح.لامر يجب أن يزهد فيه الطغاة..واللهم فك اسر وحظر دكتور زهير السراج.والاستاذ عثمان شبونه.وعجل لهما بالنصر وبالفرج.وردهما سالمين غانمين الى القراء والمحبين.