عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

(1)

لا أعرف التغير بالسودان.هل لم يحن الوقت؟ام فات الاوآن؟والانكتب على جبينا الليلة بان.
(2)
نخشى أن يأتى يوماً ما(ليس بالبعيد فنناجيه وليس بالقريب فنناديه)ويصبح التطبيع مع الكيان الصهيونى.مجرد وجهة نظر.او إختلاف فى الاراء.
(3)
من يسترزق ببيع المخدرات.ليس باسوأ من الذى يسترزق بالدين.وما أكثر تجار المخدرات وتجار الدين فى اوطاننا العربية والافريقية .
(4)
النائب البرلمانى هو الشخص السمج.الذى يتحدث وانت تتمنى أن يصمت .او حتى يستمع الى شكواك.
(5)
الشعب السودانى أصبح لا يشكو من توالى وتتابع الازمات عليه.انه تلقائياً تخدر من شدة الوجع.وكثرة الالم.وبعد زيادة تعرفة الكهرباء.اكيد تؤم الروح المياه.ستطالب بالزيادة ايضاً.ولسان حالها يقول(إشمعنى انا والبحر لا يابى الزيادة.)
(6)
الدعم يراه الشعب شك لا يقين فيه..والحكومة تراه يقين لا شك فيه.والشعب لا يمكن أن يجتمع على باطل..بالمناسبة هناك نظرية إقتصادية (نجرتها من راسى الكبير دا)وهى أن يصرف الفقير على الغنى.وأنه يجب رفع الدعم حتى لا يذهب للاغنياء.
(7)
مع إرتفاع اسعار اللحوم.التى تنتج وتربى محلياً.لا تستغرب إذا رأيت البعض منا.يضحى باقرب واخلص واوفى الاصدقاء له.من كلاب او حمير واخرين!!
(8)
دائماً قرارات القمم العربية والاسلامية.تخرج من مربع القول الى مربع الحفظ والصون.ولا تدخل ابداً الى مربع العمل والتنفيذ.فالى متى تظلون ترعدون ولا تمطرون.ايها القادة والملوك والرؤساء والحاكم واصحاب الفخامة والسعادة؟
(9)
ياعزيزى القارئ بجب أن لا تخدعك تلك العبارة الراقية (العدل اساس الملك) فكم من ملك او حاكم او رئيس او صاحب فخامة وسعادة.يضع تلك العبارة ومكتوبة باحرف من ماء الذهب.على طاولة مكتبه.ولكنه اسوأ من الحجاج او النمرود؟
(10)
والحكومة الامريكية.كل من لايعجبها تصرفاته او خروجه عن طاعتها.او حتى لايعجبها طريقة تفكيره.او حتى طريقة ميشته.مثل تلك المشية التى لم تعجب السيد وكيل النيابة.وكل من (يفرفر)او(يجقلب)فانه وبجرة قلم احمر.تضعه فى قائمة الدول الراعية للارهاب والجماعات المتطرفة..ولم يبق امام الحكومة الامريكية إلا إضافة الهمزة المطترفة(التى تكون فى اخر الكلمة)الى قائمة التطرف والارهاب!!
(12)
مادام السيد العزيز الذى ذل.وأقصد الجنيه السودانى.واصبح لا قيمة له.ولا عز له.ولا مكانة له بين العملات العربية والعاربة والمستعربة والاجنبية.فلماذا إذا لا نلجاء الى فقه المقايضة.؟الذى كان سائدأ فى عهود خلت.ولكن قبل الدخول الى نظام المقايضة علينا اولا الرجوع الى تربية صغار الانعام من غنم وضأن وماعز والعودة الى تربية الدجاج والحمام.والاوبة الى زراعة المساحات الفاضية فى البيوت بالبامية والخضرة والرجلة والجرجير والفجل والذى منه.حتى عندما يذهب المواطن يكون حامل معه مايقايض به.وثانيا ومن اجل إنجاح فقه المقايضة علينا إلغاء الجنيه الحديدى الذى وزنه كحديد اكبر من قيمته المادية.كما يجب الغاءالعملات الورقية الصغيرة من الجنيه وحتى فئة العشرين جنيه.وإصدار عملات ورقية جديدة تبدأ من فئة الخمسين جنيه والمائة والخمسمئة..حتى نستطيع مواكبة الاقتصاد الحر.!!
(13)
ثلاثة تعرفها عند ثلاث.الحكومة تعرفها عند وضع ميزانيتها.والمعارضة تعرفها عند الازمات.والشعوب تعرفها عندما تضيق عليها القبل الاربعة..واللهم فك اسر وحظر دكتور زهير السراج.والاستاذ عثمان شبونه.وعجل لهما بالنصر وبالفرج.وردهما سالمين غانمين الى القراء والمحبين..