يوجد هنا المزيد من المقالات

ان الاستيعاب القاصر للرسالة الإرشادية من قبل الفكر العربي الإسلامي أو ما يسمي بالفكر السلفي قاد إلى تحويل ما تحدثت عنه الرسالة وأخذته كأمثلة في المجتمع العربي إلى قيم إلهية ثابتة ثبات الإله ومستمرة استمراره. فكل ما تحدثت عنه الرسالة وجاءت به من قيم اجتماعية هي

بشكل عملي، تجري مسارات متسارعة على ارض الواقع ومن قبل عدة جهات نحو فرض تسوية سياسية فوقية، تنهي وضعية وتوتر اللا حرب واللا سلم المستمرة في المناطق الثلاث (دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان/جبال النوبة)، وتخلق تغييرات جزئية محدودة جدا في معادلة