خالد موسى دفع الله

اتسعت الرؤية وضاقت العبارة، تلك هي سيرة رجل انحصرت حياته في التدبر والعمل بين المثال المطلق والواقع النسبي.ذلك هو كسب التدين الذي وسم حياته صعودا وهبوطا، فقد جرت المآقي والقوافي بدمع ثخين ومداد ثقيل افاض النعي وعدد المآثر المناقب

سلطت مجلة (الايكونوميست) الشهيرة الضوء علي التحولات العميقة في سلم القيادة السياسية في المملكة العربية السعودية، وأنتقال السلطة الي جيل جديد من الأمراء، أكثر شبابا، وحيوية، وانفتاحا ويفكرون خارج الصندوق التقليدي

هذه منتخبات من مواقف وأحداث وقضايا متفرقة نجمتها علي ايام الأسبوع، لكن يجمع بينها خيط ناظم وهو الإحتفاء بقيمة الثقافة التوثيقية خاصة في جانب التأليف الأدبي أو السياسي والإجتماعي.

ينسب للملك الحسن الثاني ملك المغرب وهو يبرر لبعض سياساته في مواجهة مناوئيه الذين أخذهم بالبطش والشدة  في الصخيرات قائلا ( عشان تعمل اومليت لازم تكسر البيض).

في لقاء عابر علي هامش المشاورات غير الرسمية ببرلين الأسبوع الماضي مع ياسر عرمان قال وهو يحاول ان يرسم في حديثه ما اسماه مظاهر انحطاط مشروع الإسلاميين ان الإنقاذ

أتشرف ان افسح هذه الزاوية اليوم لتعليق استاذي الدكتور عطا البطحاني أستاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم  ردا علي مقالي الذي نشر الاسبوع الماضي عن (الطبقة الوسطي ومقايضات السلطة في السودان)

الخرطوم مدينة خالية من المرح والدراما، ولكن صارت قهوة الكبتشينو رمزا للطبقة الوسطي المتصاعدة. هكذا كتب الصحفي البريطاني جيمس كوبنال الذي حرر كتابه العام