خالد موسى دفع الله

في كتابه ( الصراع القومي والطبقي في القرن الأفريقي) يناقش البروفيسور الاثيوبي جون ماركاكوس الاستاذ بجامعة اديس خارطة الصراع في منطقة القرن الأفريقي ويسلط ميسم البحث علي خصائص هذه الصراعات علي المستوي الطبقي، ورغم انه جعل مرتكز بحثه عن السودان

دشن الاستاذ مبارك الفاضل الوزير والسياسي البارز الاسبوع الماضي كتابه الاول تحت عنوان (ماذا جري،؟ اسرار الصراع السياسي في السودان ١٩٨٦-٢٠١٦). وحفلت الندوة التي دشن فيها كتابه في قاعة الشارقة بحضور كثيف من ألوان الطيف السياسي. لم يكتب مبارك

استضاف برنامج " المقابلة" الذي يقدمه الاستاذ علي الظفيري بقناة الجزيرة هذا الاسبوع الدكتور منصور خالد، في سياحة تاريخية حول إسهامه السياسي والفكري وسيرته الذاتية في تاريخ السودان المعاصر. و اصبح الدكتور منصور خالد في السنوات الاخيرة كريما في المقابلات

في الحوار التلفزيوني الذي أجريته مع عالم الاثار السويسري شارل بونيه وبثته قناة الشروق مساء امس السبت في برنامج ( الحد الأدني) قال ان المجتمع والفرد السوداني يتسم بدرجة من الغموض عندما يرتفع سؤال الهوية. وأشار ان تجربة وحصاد عمله في السودان التي امتدت لثلاثة

يقول الدكتور التيجاني عبدالقادر في احد بحوثه عن نماذج الإصلاح الاسلامي ان ارهاصات الفتنة والصراع والعنف والدماء في تاريخ الاسلام جاءت من طبقتي الاعراب والمولدين، وذلك لان الاعراب اسلموا ولم يؤمنوا وأثاروا الفتنة علي سيدنا عثمان فدانت لهم دولة بنو أمية وان 

ليس لهذا العنوان اي ترميزات جنسانية، لكنها كناية عن الانحياز السياسي ضد صيرورة الكيان الجغرافي والتاريخي للسودان. اذ يهدف المقال لمناقشة الادبيات السياسية التي اصدرتها هيلدا جونسون عن السودان وهي عبارة عن ثلاثة كتب حررتها وزيرة التعاون الدولي النيرويجية 

هل كان البون شاسعا بين الامريكي سايمون عبدالملك عليم وهو يستنجز دراسته الذائعة عن الاسلام السياسي والممارسات الحضرية في السودان وبين الدكتور محمد مختار الشنقيطي وهو يتصدر انشطة المراجعات الفكرية لتراث المفكر الراحل الشيخ حسن الترابي؟