د. النور حمد

لا توجد دولة مؤتمنة، بطبيعتها، على مصالح شعبها، ترعى مصالحه من تلقاء نفسها. فالصراع بين الدولة، أية دولة، والشعب، أي شعب، مستمر. قد يكون ظاهرًا، وقد يكون كتيمًا، مستترًا. فما دام هناك حكام